نظام الأسد, تحليلات وتقارير

45 % من قيادات “البعث” تستقر في لبنان والإمارات وأوروبا


2000علوي استملكوا عقارات في بريطانيا وفرنسا وسويسرا وبلجيكا وقبرص

جواز سفر سوري - لاجئ

كشف قيادي في المعارضة السورية, يقيم داخل مصر, أن نحو 25 في المئة من افراد عائلات قادة حزب “البعث” الحاكم السياسيين والعسكريين والامنيين, انتقلوا الى لبنان واستأجروا منازل او شققا او اشتروها, خصوصا في المناطق المسيحية من جبل لبنان والمناطق الدرزية المشرفة على الساحل, كما استقرت مئات العائلات في بيروت السنية, وصيدا وطرابلس, فيما لم يلجأ من هذه العائلات الى المناطق الشيعية الواقعة تحت نفوذ “حزب الله” إلا النزر القليل.

ورغم النزوح “البعثي” المتزايد يوما بعد يوم, خشية استعادة الغرب زخمه العسكري لتوجيه الضربة المؤجلة إلى نظام بشار الاسد, وانتقال 20 في المئة من عائلات القيادات “البعثية” إلى دول اوروبية وخليجية, وخصوصا دبي وابوظبي اللتين يقيم فيهما افراد من عائلة الاسد نفسه, بينهم والدته وشقيقته ارملة آصف شوكت, وأقارب لوزراء الدفاع والخارجية والداخلية والقيادات العسكرية والامنية العليا, إلا أن اجواء لبنان في شتى المجالات, تستقطب هذه الجماعات السورية التي تؤكد المؤسسات الانسانية الدولية أنها ارتكبت جرائم حرب اشبه ما تكون بجرائم النازيين وصدام حسين لجهة التنكيل بالناس العاديين واستخدام الاسلحة الكيماوية والاعدامات والزج في المعتقلات والطرد والابعاد بمئات الآلاف.

وقال القيادي في المعارضة السورية لـ”السياسة”, إن اكثر من الفي متمول من الطائفة العلوية ممن جنوا ملايين الدولارات من صفقات تجارية وعسكرية تسليحية, بالتعاون مع ابناء خال الاسد, من آل مخلوف وابناء عمومته الآخرين, استملكوا منازل وعقارات ومصالح تجارية واسعة في بريطانيا وفرنسا وسويسرا وبلجيكا وقبرص, كما أن عددا من هؤلاء نقل ثرواته إلى روسيا نفسها وإلى الدول الأوروبية الشرقية التي انشقت عن الاتحاد السوفياتي والتحق معظمها ب¯”حلف شمال الاطلسي”.

وقالت جهات امنية حزبية لبنانية, إن أكثر من 150 من عائلات قادة “البعث” التي نزحت الى بلدتي برمانا وبيت مري الراقيتين في منطقة المتن الاوسط, استأجرت او اشترت منازل وشققا شبه معزولة بعيدة عن الاختلاط بالسكان اللبنانيين والخليجيين, وتشاهد احيانا عناصر يعتقد أنها للحماية لا تعرف جنسياتها, لأنها لا تحتك بأحد وتختفي عادة داخل المنازل عند اقتراب احد منها.

واكد أحد قادة “الحزب التقدمي الاشتراكي” الدرزي أن بلدات عالية وبحمدون وعرمون الجبلية الدرزية – المسيحية “شهدت عمليات نزوح لقيادات سورية بعثية لكن بشكل محدود, وأن إشكالات أمنية حدثت خلال الاشهر الخمسة الماضية, بين عناصر من الحزب وميليشيات “حزب الله” بسبب قيام مسؤولين منه بزيارات لبعض تلك القيادات, أدت الى سقوط قتلى وجرحى من تلك الميليشيات, رغم تدخل زعيم الحزب وليد جنبلاط لمنع الاحتكاك مرة اخرى”.

وتقيم عائلات بعض المديرين العامين السوريين المسيحيين العاملين في الدولة, وفي المصارف المستقلة والمصالح الفردية, في مناطق مسيحية مثل جونيه والجديدة وحارة صخر, وقد استقدمت معها مبالغ مالية ضخمة لشراء المنازل والعقارات مرتفعة الثمن, فيما عدد قليل من الموظفين الحكوميين السوريين استأجروا منازل في جنوب لبنان, شمال الليطاني, وفي بعض مناطق البقاع الاوسط الواقعة تحت هيمنة “حزب الله” الا ان عمليات شراء العقارات في تلك المناطق منخفضة لاعتقاد النازحين السوريين اليها انها عرضة باستمرار لمخاطر هجوم اسرائيلي يقتلع سكان الجنوب مرة أخرى كما جرى في الحروب السابقة.

المصدر: موقع السياسة

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,303,438 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: