تحليلات وتقارير

يوم للغضب: سوريون يناهضون سكوت العالم على مجزرة الكيماوي!


مجزرة الغوطة الكيميائية

استيقظ السوريون والعالم أجمع في صبيحة يوم الأربعاء 21 آب، على أقذر جريمة ارتكبها النظام السوري منذ عقود مضت، وربما تكون جريمة القرن الواحد والعشرين بدون منازع. ارتقت أرواح أكثر من 1400 شهيد ما بين أطفال ونساء إلى السماء، لتبقى عدالة من هم بالأرض معلقة على مجلس الأمن والدول الكبرى والضمير العالمي. ردود الأفعال بعد وقوع الجريمة كانت قوية وتشير لشيء واحد لا غير وهو محاسبة النظام على ما اقترفه بحق شهداء الغوطتين.

الضربة المزعومة!
النظام كالعادة نفى الأنباء التي تحدثت حينها عن ضرب المنطقة بالسلاح الكيماوي من خلال بيان لقوات الأسد قال فيه إن ما قيل عن قصف مناطق ريف دمشق بالأسلحة الكيميائية “ادعاءات باطلة جملة وتفصيلا وعارية تماما من الصحة وتندرج في إطار الحرب الإعلامية القذرة التى تقودها بعض الدول ضد سورية”. ليخرج بعدها وزير إعلام النظام عمران الزعبي، وينفي استخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية، مشيراً في حديث صحفي إلى أن هذه الأنباء لا تتعدّى كونها حملة إعلامية من قنوات خليجية.

النظام كعادته ماطل لعدم إثبات الجريمة أمام العالم ومنع المراقبين من دخول مكان الجريمة ظناً منه أن آثاره ستزول بعد أيام. دخل المراقبون بعد خمسة أيام، وسط أحاديث غربية عن نيتهم القيام بضربة جوية تستهدف نظام الأسد، لمعاقبته على تخطي “الخط الأحمر” الذي رسمه أوباما، وجمع البارجات الأمريكية على سواحل المتوسط تمهيداً للضربة المزعومة. مرت الأيام، فخرج أوباما وصرح أنه سيطلب تصويت من الكونغرس لحشد التأييد لضرب النظام، وتأجيل الضربة لمرحلة ما بعد قرار الكونغرس.

إلى الآن والشعب السوري يعول كثيراً من الآمال على معاقبة النظام، ليخرج وزير الخارجية الأميركي بعرض على النظام وهو تسليم سلاحه الكيماوي خلال أسبوع لتفادي الضربة، لتأتي موافقة دمشق بعد ساعات على لسان المعلم وهو في أحضان حليفه الروسي سيرغي لافروف. بدأ بعدها مسرحية جديدة قد تمتد لأعوام بالرغم من معرفة العالم أجمع لكيفية تعامل هذا النظام مع المهل التي قدمت له مراراً وتكراراً.

يوم الغضب السوري العالمي
النشطاء السوريون اختاروا تحديد اليوم السبت 21 أيلول، والذي يصادف مرور شهر كامل على “مجزرة الكيماوي” الفظيعة بحق أهالي الغوطتين بريف دمشق، كيوم الغضب السوري العالمي للتنديد بتخاذل المجتمع الدولي في تقديم المسؤولين عن الجريمة لقفص العدالة ومحاكمتهم بدلاً من مساومتهم بعد أن أثبت التقرير الدولي بالدليل القاطع أن النظام هو من ضرب الغوطتين بصواريخ من نوع أرض – أرض ومن مناطق تقع تحت سيطرته.

لم ولن نسكت
يقول صاحب فكرة الدعوة ليوم الغضب السوري العالمي “هافال بوظو” على الصفحة الخاصة بالدعوة: “حتى لا نكون شركاء بالدم، ونقول للشهداء أننا لم ننساكم، وحتى لا يتم تكرار مثل هذه المجازر يجب أن نبعث للعالم بأسره رسالة مفادها أننا لم ولن نسكت عن حقنا بالحرية والكرامة ومحاسبة المجرمين المسؤولين عن جريمة ومجزرة الغوطتين”. ويضيف بوظو: “المهم أن لا ندع مثل هذه المناسبة تمر دون أن نتذكرها لأن النسيان خيانة”.

حملة على مستوى العالم
يقول أبو الجود الحمصي رئيس اللجنة التحضيرية‏ لدى ‏البرلمان الشبابي السوري: “رأينا أن العالم بأثره تغاضى على تلك المجزرة التي لم تحدث في هذا القرن الا بالشعب السوري، ولم يفعلها حاكم بحق شعبه في القرن الماضي والحاضر بل فعلها بشار الأسد”. ويضيف: “وقد ألهونا بأكاذيبهم وخداعهم، آن في الضربة الأميركية وآن في تقرير الامم المتحدة حول المجزرة وآن أخر في سحب الكيماوي من المجرم “بشار الأسد”.

ويردف بقوله على الصفحة الخاصة بالدعوة ليوم الغضب العالمي: “لذلك نحن كناشطون سوريون خارج أرض الوطن في اسطنبول/تركيا، نسقنا لعمل اعتصام بعنوان -مجزرة بلا دم- لكسب الرأي العام في الشارع الشرقي والغربي، وقد جهزنا فيلم مؤثر عن المجزرة وبدون مشاهد دموية مؤذية لناظر الشعب الرقيق، وطبعنا 10 ألاف برشور للتعريف عن المجزرة الكيماوية وأكثر من 70 صورة لشهداء المجزرة مع لافتات مطالبة وتنديد ومحاكاة للشارع”. وينهي بالقول: “نسقنا مع ناشطين حول العالم -ستوكهم/ السويد، مونتريال/كندا- واتفقنا بتوحيد اللافتات والشعارات والمطالب”.

معارضة كرتونية فاشلة
بينما حمل الناشط أحمد المعارضة السياسية في الخارج المسؤولية عن الفشل بإقناع العالم بضرب النظام، بقوله: “أحمل مسؤولية عدم ضرب الدكتاتور الأسد من قبل الأمريكان”. ويضيف: “كل المعارضة الكرتونية الموجودة في خارج سورية غير واضحة في تحديد موقفها من الضربة ولا قادرة على ان توصل أصواتنا إلى شعوب الغرب”.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,637 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: