مقالات مختارة من الصحافة, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

تعلم كيف تكون الثورة, أيها المتخلف!!‎


طفل الثورة السورية

عندما تحاول الأسماك أن تشرح لبعضها ما هو الماء, فأغلب الظن أن الشئ الذي ستصفه في النهاية لن يكون الماء الذي نعرفه, و في الحقيقة لن نستطيع أن نعرف كيف تفكر الأسماك بالماء.

في كتاب : تعلم كيف تكون الثورة, أيها المتخلف!!

طبعاً الكتاب لمّا ينشر بعد, و لكن حقوق التأليف في حالة صدوره ستكون موزعة بشدة بين ” المثقفين الكلاس ” والذي يعتقد كلٌّ منهم, أنه واحد زمانه وأنه هو : هو صاحب الشرارة التي أطلقت الثورة و بالتالي فيحق له ما لا يحق لغيره ( طبعاً غيره من المثقفين الكلاس ولا نتحدث هنا عن العوام الجهلة)

ما يزعج مثقفنا الجليل أن العوام و نحن في غمرة الثورة قد لا تدرك الشرف الذي منحه لهم, عندما تكرم و ورسم خارطة الطريق للثورة, و الأنكى أنّ هؤلاء ” الثوار ” قد حادوا عما خطته أفكاره.

لقد تجرؤوا و حاولوا أن يبتعدوا عن – الخطة – و سمحوا لأنفسهم أن يأخذوا صوراً يعتقد أنها ستضر بثورته, نعم ثورته التي أوقدها ببوستاته و تعليقاته واعجاباته.

لقد قدمت هذه الصور البرهان إلى الشعوب الغربية, المناصرة للديمقراطية والحرية – وبالمناسبة لا مانع من القول أن مثقفنا الجليل يعيش هناك في الغالب – هذه الشعوب التي لن يعرف صاحبنا أين يخفي وجهه منها, تبّاً لكم لقد سودتم وجهه أمام بني الأصفر فما الحل؟

لقد سقط البرستيج الذي كان يرسمه لنفسه, فالانتماء اليوم لسوريا هو مصدر للعار, و الإحراج فهو لن يستطيع الدفاع عن النظام الذي تلطخت صورته في الغرب, و الأسوأ أنه بادعائه الانتماء لهذه الثورة المتخلفة, حيث يصيح الثوار الله أكبر, و يريدون أن يقيموا النظام الذي يحلوا لهم, و طبعاً هذا النظام لا يوافق برستيج صديقنا و أصدقاء صديقنا .

طبعاً أحد مآخذ صديقنا على الثورة هو السماح بتسلل عدد من الإرهابيين, الذين لا تتوافق أفكارهم مع أفكار صديقنا, و قد قال و نصح أن هؤلاء يضرون الثورة, فالغرب لن يدعم الثورة التي تتصدرها القاعدة, و أطلقها صرخة كبيرة ألم أقل لكم, و لكنكم مجموعة من المتخلفين لا تعرفون مصلحتكم!

لقد وصل اليوم هذا الرجل – وقد يكون امرأة – و لا انتقاص من النساء فالعرب درجت على مخاطبة الجميع الرجال و النساء بصيغة المذكر, ولا بد من القول أن صديقنا إذا كان من الجنس اللطيف, فالكارثة أدهى وأمر وغالباً سيشعر بالندم و قد ينقل البندقية إلى الكتف الآخر.

  لقد وصل هذا الصديق إلى أن الثورة التي أطلقها في بوستاته قد تلطخت بتخلف الرعاع, فالأولى له أن يبتعد, و قبل الابتعاد لا بد من القول أن, سوريا لا تستحق هذه الشخصية العظيمة, فسوريا و السوريين هم اليوم في نظر صديقنا كتلة مختلطة استطاع أن يختصرها بكلمة واحدة : الشر!!

آهٍ منكم معاشر الأسماك !!!

a alh

المصدر: موقع أرفلون نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,439 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: