متفرقات, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

قدسيا: معقل إغاثة تطوقه مستعمرات الأسد والحواجز


قدسيا

مثلما فعل النظام بكثير من المناطق من حيث ترسيخ تقسيمها الطائفي و تحقيق “عدم الاندماج” بين سكانها، كذلك فعل بالنسبة لمدينة قدسيا التابعة للغوطة الغربية والتي بحسب موقعها تبدو محاصرة من مواقع تسكنها الطائفة العلوية والتي اتفق على تسميتها “طائفياً” بمستوطنات تحيط بالمدينة ومنها حي الورود ومساكن الحرس الجمهوري في المناطق المرتفعة والتي لها أهمية عسكرية استراتيجية من حيث كشفها الواسع للمناطق المعارضة كالهامة و قدسيا، وفي مناطق أقل انخفاضاً عند سكة القطار بقدسيا، يوجد مساكن النازحين “العلويين” و حي الشراكس, لذا فقد استطاع النظام دفع الصراع في هذه المنطقة إلى بُعده الطائفي منذ بداية الأحداث في سوريا و لكن بمجهود بعض العقلاء تم تحييد الصراع بمفهومه الأهلي و إن لا زال التوتر ظاهراً ولازال السكان يتحاشون التنقل في المناطق الموالية و العكس صحيح.

إن ما يميز الثورة في قدسيا أنها ثورة سكان أصليين “القداسنة” كما يطلق عليهم فهُم أشخاص تمت السيطرة على ممتلكاتهم من قبل النظام “البعثي” للمصلحة الشخصية لذا فإن أول من حرك التظاهرات في هذه المدينة هم هؤلاء الملدوغون من سم النظام منذ زمن, وأشهر العائلات التي أججت الاحتجاجات هي عائلة “مستو” و “الكحيل” و “آل رزمة” وهم عائلات كبيرة لذا من الطبيعي أن التظاهرات كانت سلمية الطابع، وإن أصبحت هذه العائلات حاضنة للمقاومة المسلحة بعد ما أصابها من بطش شبيحة الحرس الجمهوري وحي الورود الذين كانوا يداً بيد مع الجيش الأسدي الذي ارتكب المجازر و حاصر المنطقة حصاراً رهيباً و دكها بقذائف الهاون و المدفعية وأحرق أغلب بيوتاتها ومحالها التجارية لأنها ملك لهذه العائلات الثائرة.

بعد المعركة الأخيرة منذ حوالي السنتين التي أدت لهروب المواطنين وإخماد المقاومة المسلحة بدأت بعض عمليات الخطف بين الأهالي والتي كادت أن ترتفع مرة أخرى لتصل إلى حرب أهلية، لولا تدخل بعض عقلاء قدسيا البلد ومنهم رئيس البلدية والشيخ “عادل” الذين تفاهموا مع اللجان المسلحة التابعة لمنطقة النازحين و استطاعوا تحقيق مايشبه “المصالحة” وإعادة المخطوفين إلى ذويهم من كلا الطرفين، و مع مرور الوقت عاد التوازن الاجتماعي لهذه المنطقة مع بقاء عدد قليل لعناصر للجيش الحر من شباب المنطقة ثم ما لبثَ أن تحول “الجامع العمري” الذي خرجت منه أولى تظاهرات قدسيا إلى ملجأ للسوريين والفلسطينيين الهاربين من القصف الأسدي على مناطقهم، ودخل قدسيا أكثر من 300 ألف لاجئ وهنا تحولت المدينة من لعب دور المواجهة إلى لعب دور الإغاثة مع غياب كامل لأي شكل حكومي في منطقة قدسيا البلد لكن هذا لم يثني عن بعض الاشتباكات المتفرقة هنا و هناك و كما يقول “عمر جمو” صاحب محل بقول و هو من اللاجئين الجدد : ” حالياً الوضع آمن لكن كل شي جائز أن يحدث و لا يمر إسبوع دون أن تنزل قذيفتان أو ثلاثة و الله الحامي ” أما أيهم الغزولي صاحب مكتب عقاري فيقول ” المشكلة إنه حتى عندما تحدث مشكلة عادية يتم استخدام السلاح فيعتقد الحاجز الذي يقف عند مشارف شارع علي بن أبي طالب إن أحداً ما يستهدفه و يتم إطلاق النار بشكل جنوني و كثيراً ما ذهب ضحايا من المدنيين و من بينهم أطفال بسبب خناقة شوارع”

حرب باردة
عاد الاحتقان ليشتعل مجدداً بعد ضرب الغوطة الغربية بالكيماوي وعادت التظاهرات تجتاح قدسيا البلد مع حملة واسعة من الاعتقالات أدت إلى بعض الاشتباكات التي ما لبثت أن خمدت و عن هذا يقول ياسر جمعة (اسم مستعار) وهو أحد اللاجئين الفلسطينيين النازحين من مخيم اليرموك: ” نحنُ علقنا في المنتصف فالجيش الحر يطالب الأهالي القريبين من حواجز ميليشيات الأسد أن يخرجوا تهديداً بضربة عسكرية لهذه الحواجز والميليشيا الأسدية تهدد الأهالي القريبين من مناطق الجيش الحر بالخروج إيذاناً بضربة شاملة للمنطقة.. و بعدين لا هاد بيضرب ولا هاد بيضرب ونحنُ ضحايا رُحل رايحين راجعين ع بيوتنا”.

على الرغم من الهدوء النسبي، مازال هناك حالة من “مناهضة” الأهالي للنظام في هذه المنطقة ورائحة النفس الثوري تنتشر في كل مكان وكثيراً ما تسمع شتائم على آل الأسد و النظام البعثي كأنها صارت من ضرورات الكلام لكن الطوق الشديد المفروض على قدسيا من طريق الشام “حاجز الصفصاف” ومن المناطق الموالية للنظام و ازدياد عدد اللاجئين الذين مَلّوا من لغة السلاح يمنع أي مشروع حقيقي لظهور تشكيل مسلح يمكن أن يقوم بأي مواجهة حقيقية ضد النظام وأعوانه ومع ذلك فكل شيء ممكن وهذا ما ترسمهُ وجوهُ اللاجئين التي تسأل “إلى أين سنذهب بعدَ قدسيا”! .

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,309,806 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: