تحليلات وتقارير

تنظيم الدولة: حملة ضد التدخين ومنع بيع ونقل السجائر!


داعش

في إطار حملتها الشاملة من أجل إعادة تأهيل المواطن السوري لأسلمته بالشكل الذي تراه, تسنّ “داعش” قانوناً جديداً أعلنته الهيئة الشرعية التابعة لهذا التنظيم في تلمنس, ويفرض القانون الجديد منع بيع التبغ والسجائر وكل ما يتعلق بذلك في المحال التجارية, وإعطاء أصحاب المحال مهلة تقدر بــ خمسة عشر يوماً لأجل التخلص من المخزون الموجود في محالهم, والعقوبة هي حرق المحل التجاري الذي يخالف القانون الجديد.. ومضمون القانون جاء عبر ورقة تم لصقها على الجدران جاء فيها:

– تحذير:
تعلن الدولة الإسلامية في العراق والشام عن إعطاء مهلة قدرها خمسة عشر يوماً لأصحاب المحلات التجارية ممن يبيعون مادة الدخان والتبغ وكل ما له صلة بهما لإفراغ محلاتهم من هذه المادة الخبيثة وإلا ستتعرض هذه المحلات للمصادرة والحرق.. تبدأ المهلة اعتباراً من يوم الخميس 13-11-1433هــ الموافق 19-9-2013 م
*ملاحظة: أي سيارة تنقل هذه المادة أو ما يتعلق بها سوف تتم مصادرتها مع حمولتها.
الدولة الإسلامية في العراق والشام..

يجد بعض السوريين أن هذا القانون جيداً وغير مسيء لأحد لاسيما أن التدخين عادة سيئة ومضرة بالصحة، لكن البعض الآخر يرى أن هذا ليس إلا استفزازاً للمواطن ورسالة له أن عليه أن يأقلم نفسه مع القوانين الجديدة التي يصدرها تنظيم الدولة، فهم يرون الموضوع على أنه إرغام لهم على ترك عادات معينة سواء كانت سيئة أو جيدة، فالغاية تسلطية أكثر من أن تكون لأجل خدمة المجتمع.

ابراهيم رزق رجل في الأربعينيات ترك التدخين منذ شهور يقول: “لقد تركت التدخين منذ حوالي سبعة شهور والحمد لله، وأرى أنه عادة سيئة يجب على المرء أن يتخلى عنها، لكنني أرفض هذا الأسلوب في فرض قوانين من قبل هؤلاء، ثم من هم حتى يصدورا لنا قوانيناً ويرغمون الناس على الالتزام بها، بل ويهددون بحرق المحال التجارية التي تخالف قوانينهم، أفكر في العودة إلى التدخين بعد أن أصدروا هذا القرار، فنحن لسنا ملزمين بما يرونه هم على الإطلاق، ولنا حريتنا الشخصية في أن ندخن أو لا ندخن، أن نبيع ونشتري التبغ أو لا نقوم بذلك”.

بعض المواطنين المتدينين يرون أن هذا القانون بغض النظر عن أسلوبه المرفوض مفيد وعلى كل مدخن أن يترك التدخين, ويرون أنه من البديهيات أن يعلم الجميع بأنه محرم شرعاً فله أضرار أكثر من الفوائد التي تكاد نكون معدومة, يقول أبو زين حجازي وهو مهندس باتجاه إسلامي معتدل : معذرة منكم , إنه لمن دواعي المروءة و النباهة أن يستجيب الإنسان إلى كل داعي خير و واعظ حق بغض النظر عن تعجل أولئك القوم في إلزام الناس في تطبيق الشرع.

قال النبي صلى الله عليه و سلم عن خالد بن الوليد: عجبت كيف يفوت خالد هذا الأمر, يقصد الإسلام، و عجبه لما عرف من مروءته و رجاحة عقله.. ولهذا أقول عجبت لمن أرى فيهم مروءة ورجاحة عقل كيف يفوتهم الإسراع إلى ترك هذه العادة التي لا تحصى مساوئها، وأراه جاهلاً من يقول بعدم حرمانيتها.

أبو إمام من كرناز يرى أن إصدار قانون كهذا سيكون حجة لهم لأجل خلق المشاكل والتحكم بالمواطن، وقد نرى قريباً معارك وجرائم قتل واعتقال وغير ذلك ويكون السبب تطبيق منع بيع ونقل التبغ، يقول: والله ورب الكعبة لقد تركت التدخين منذ أربع سنوات وصرت أكره رائحته لكن الموضوع الذي يجعلني محتاراً حالياً هو أنك قد ترى قريباً الجثث في الشوارع بحجة منع التدخين من الدولة الإسلامية، وبرأيكم هل سينفذ القانون شاب عمره تسعة عشر عاماً اعتاد أن يدخن ثلاث علب يومياً، بل أعتقد أن فرض موضوع كهذا سيشكل ردة فعل سلبية خاصة من فئة الشباب.

بينما ترى الناشطة ميرال الحسن أن الفكرة ليست سيئة لكن تطبيقها صعب جداً في هذه الظروف حيث أن المدخنين ازدادت جرعة السجائر اليومية لديهم بسبب الضغط الذي يتعرض له السوريون في مختلف المناطق.

الشيخ أحمد الحلبي الحسين وهو شاب أزهري يقول: في الحقيقة إن عادة التدخين عادة سيئة ضارة وهذا ما يعرفه الجميع، وأرى أن الإقلاع عنها ضروري, ولا أصدق من يقول انه لا يستطيع ترك التدخين , فعندما يقرر المرء ذلك ينفذه بسهولة , لذا فإن فكرة منع بيع التبغ فكرة قد تكون مفيدة في أن يتخلى الشباب عن هذه العادة.
بينما يؤكد أبو أحمد صاحب أحد المحال التجارية أنه سيستمر في بيع التبغ وتأمينه لزبائنه، فهو مصدر ربح بالنسبة له، ناهيك عن انه مصدر لجلب الزبائن، وعن تهديد (داعش) يقول: سأبيع السجائر وليأتوا ليحرقوا محلي لنرى من الذي سيحترق.

خلال لقاءات أورينت نت تباينت المواقف حول ذلك القانون الجديد لـ (داعش)، لكن الجميع اتفق على أمرين هما: “ضرورة الإقلاع عن التدخين لمن يستطيع ذلك، وسوء أسلوب الطرح من قبل داعش بل وعدم ملكيتهم الحق في أن يفرضوا أي شيء على السوريين”.

 

المصدر: موقع أورينت نت

 

 

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,306,204 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: