نظام الأسد, تحليلات وتقارير

غضب سوري عارم: النظام يثأر من حوران بالطفلة روان قداح


روان قداح

تستمر فضائح إعلام بشار الأسد عبر قصص و استضافات على قنواته بعضها يجسد واقعه وحال العاملين فيه و البعض الآخر لم يعتاد عليه السورين من شهادات لمجبرين بالقوة واعترافات مكتوبة مسبقا في أروقة هذا الإعلام.

زيف النظام في بدع الأحداث وتلفيقها
هذه المرة فتاة صغيرة قاصر من مدينة نوى في محافظة درعا تتحدث وبحسب ما أملي عليها بكلام تتعفف أي قناة تحترم مشاهديها أو تحترم أدنا آداب العرف العام عما يحاول مستميتا هذا الإعلام ومناصروه ترويجه ألا وهو جهاد النكاح عله يعوض شيء من خسائره على الأرض أو يغطي على جرائمه إلا أن من يتابع كلام الفتاة المجبرة على ترديد هذه القصة والناظر لحركة أعينها يعرف أنها ضحية جديدة لهذا النظام كما سائر الشهداء و المعتقلين في سوريا.

محاولات إعلام النظام في تشويه صورة الثوار
وفي حديثنا مع أبو مصعب النواوي قائد مجموعة في مدينة نوى قال: إن روان فتاة ذات ستة عشرة ربيعا اختطفت اثناء توجهها إلى المدرسة من إحدى حواجز النظام قبل خمسة أشهر في حين يعمل والدها كقائد ميداني في المدينة وتمكن مع باقي الكتائب تحريرها من نظام يغتصب الحجر قبل البشر , و السر في إصرار فضائية النظام لتكرار ذكر والد الفتاة بشكل مشوه حتى في عنوان المادة على القناة و اختيار هذه الفتاة القاصر ذات الملامح البريئة مرتدية الحجاب لإعطاء عفوية وصدقية أكثر لهذه الجريمة بعد فشل إعلام النظام سابقا بفتاة مختلفة تماما من حيث الشكل و الأخلاق وكونها مستأجرة انتهت القصة بفضيحة إعلامية بعد تسرب التسجيلات الحقيقية ,هذه المحاولات المتواصلة لتشوية الثورة والثوار وخصوصا في مسألة جهاد النكاح بما ابتدعه الإعلام التابع للنظام و بالضرورة إيران التي تشتهر بتحليل زواج المتعة لتكشف عن ما يروج لهُ وذلك يعود للمسلك المذهبي والديني الذي يؤمنون به المختلف عن باقي المسلمين .

وفي حديث مع الناشط السياسي والمعارض المستقل جواد الأسود للاورينت نت عن إظهار طفلة قاصر على شاشة النظام قال: الإعلام الساقط مع النظام المتهالك يستقوى على طفلة لثائر سوري من مدينة نوى ويصنع منها مرغمة وتحت الإرهاب قصة درامية دفاعا عن الشرف ليكون فاقدوا الأخلاق حريصون على الشرف ويدافعون عنه, قصة كهذه يجب أن تنهي على النظام والإعلام و أتباعه معا .

محمود الجهماني وهو ناشط إعلامي من نوى يضف قائلا: إن الجريمة التلفزيونية التي اقترفها الجناح الإعلامي لجيش الأسد، ضد الصبية روان، هي جريمة بحق كل عائلة سوريّة، وهي خطوة رخيصة أخرى ضمن خطة تكريس الاحتقان الطائفي كسلاح أثبت جدواه مرحلياً في معركة البقاء في السلطة, ولو قتل النظام 10000 شخص لكان اهون على محافظة درعا من إخراج الشابة روان القداح على شاشتهم بهذه الطريقة , فعائلة القداح لها سمعة جيدة في المدينة وعلى هذا الأساس تم وضع اسم العائلة لضرب قيمها ومعتقداتها , ويميز هذه العائلة بالشرف والغيرة فذكر الاسم الصريح للفتاة ضربة في صميم المجتمع المحلي , وختم قوله من أجلك روان سنحرر حوران.

خطف روان
تعرضت روان للخطف من قبل عناصر الأمن العسكري في وقت سابق من شهر 11/2012 أثناء عودتها من المدرسة” روان طالبة صف عاشر كانت تدرس بمدرسة ميسلون” ولم يعرف أهلها عنها أي شيء بعد اعتقالها في ذلك الوقت حتى ظهرت على شاشة نظام الأسد لتخرج الفتاه على أن أباها قدمها فريسة سهلة لعناصر الجيش الحر و السبب دائما بوجهة نظرهم هو جهاد في سبيل الله, بينما يؤكد كل من شاهدها على أن عناصر النظام هم الذين اجبروها على هذا الكلام فهي ليست المرة الأولى التي يخرج النظام علينا بمثل هذه الألاعيب محاولا أن ينال من الثورة والثوار , فقبلها كانت زينب الحصني وفتاة أخرى من دير الزور قال أنها زعيمة مجموعة تنتمي الى تنظيم القاعدة , كل ذلك بسبب وقوفهن أو وقوف عائلتهن في مصاف الثورة.

نبذة عن والد روان
ميلاد قداح {ابو طه } يبلغ من العمر 45 عام من أوائل الناس الذين شاركوا بالثورة .حيث زحف إلى درعا مع جموع غفيرة من أهالي نوى تلبية لنداء” الفزعة” الذي اطلقته درعا البلد وقد أبى أن يرجع إلى نوى في نفس اليوم وبات أسبوعا كاملا في المسجد العمري وعاد بعدها ليروي لأهالي مدينته قصصا مرعبة عن وحشية القمع الأسدي ضد الأهالي هناك و له مواقف مشرفة خلال اقتحام نوى من قبل جيش الأسد حيث وقف أمام ضابط برتبة مقدم وقال له لماذا تمنعونا من الخروج في مظاهرات ! هل تخافون من كلمة الله اكبر ؟! ورددها ثلاث مرات بوجه الضابط الأسدي , قائلا له هل سقط نظامك لترديدنا هذه الكلمات وبعد ذلك التحق بعناصر الجيش الحر ليذود عن أهالي حوران , وأصبح مطلوبا للنظام بتهمة الانتماء لجبهة النصرة وتنظيم القاعدة.

يحاول النظام أن ينال من سيرة والد روان التي يقول الجهماني: لا يشوبها شائبة , ويقول لأبيها صبرا (ابا طه)فان ابنتك هي بنتنا وأختنا ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,300,701 مشاهدة

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: