نظام الأسد, اقتصاد سوريا, تحليلات وتقارير

جامعيون سوريون يزاولون مهن شاقة للتكيف مع الواقع


سوق

تنامت عدد من المهن التي استطاع السوريون في المناطق المحررة التكيف معها منذ تحرير مدنهم، ولم تنفع كل وسائل التضييق التي اتبعها نظام الأسد خلال سنتين ونصف من إيقاف تأييدهم للثورة. فمن قطع الرواتب والتي تمثل مصدر رزق وحيد للبعض إلى الاعتقال أو القصف والتدمير، كلها وسائل اعتاد عليها الشعب السوري وقاومها في سبيل نيل الحرية والكرامة. وفي كل مرحلة تجد أن المواطن السوري يبتدع مهن بالرغم من حصول البعض منهم على شهادات جامعية؛ لتجد لسان حالهم يقول: “مرحلة وبتمر” وكذلك “المستقبل أفضل”. بينما تعاني مهن أخرى من غياب الدعم سواء المعارضة أو من المجالس المحلية.

الصرافة
تكاثرت محلات الصرافة بشكل كبير في الآوانة الأخيرة، بعد أن أصبح سعر صرف الليرة أمام الدولار والعملات الأخرى يتفاوت، يوماً بارتفاعه وآخر بانخفاضه، يقول زين العابدين الذي اختار العمل في مجال الصرافة: “إن هذه المهنة بعيدة عن مهنتي الأساسية في مجال الخياطة، وبعد أن أصبح ذهابي إلى بيروت أمر شبه مستحيل لأني مطلوب للأمن بسبب مشاركتي في المظاهرات فلم أجد سوى الصرافة كسبيل لتغطية مصاريف المعيشة، فمعظمنا اعتاد على البدء بممارسة مهن بعيدة عن مهننا ولكن الحاجة أم الاختراع كما يقولون، فجاري الذي بالمحل المقابل كان محامي واليوم يعمل في محال للصرافة، هذا ليس عيباً وإنما رسالة لبشار وأعوانه أننا باقين وستستمر معارضتنا لهم وحبنا للثورة مهما حاولوا وفعلوا”. وتنتشر عدد من المحال التي يعمل بها المئات في كل مدينة من مدن الريف الحلبي وخاصة الحدودية منها نظراً لعمليات التبادل التجاري.

تكرير النفط الخام
ومن أخطر المهن التي يعمل بها الناس هي مهنة تكرير النفط الخام، واستخراج المشتقات كالمازوت والبنزين والكاز وغيرها لبيعها في السوق المحلي. ولا تستغرب إن وجدت جامعيين اختاروا مثل هذه المهن بالرغم من خطورتها سواء على الصحة الشخصية أو البيئة، وتتألف هذه المصافي من خزان إحراق وجهاز تبريد وخزان وقود.

يقول عامر لأورينت نت: “أنا من خريجي قسم اللغة الإنكليزية ولم يتم تعييني بالرغم من تخرجي، قامت الثورة فشاركت بها، وخرجنا في المظاهرات، تحررت مدينتنا، حتى بدأنا بالبحث عن مصدر رزق لنا، فوجدت في مزاولة مهنة تكرير النفط الخام رغم مخاطرها عمل بإمكاني القيام به”، ويضيف عامر: “النقص في المحروقات وغلاء أسعارها أدى لابتداع الناس لهذه البدائل الرخيصة وذلك بهدف سد الحاجة من الوقود للتدفئة أو للأراضي والجرارات الزراعية ووقود السيارات”.

وينهي بالقول: “هناك الآلاف ممن يستفيدون مادياً من هذه المهنة، فمن يبيع النفط يستفيد وكذلك من يقوم بجلب “الفيول” من المناطق الشرقية إلى المناطق في حلب وريفها، وكذلك نحن أصحاب “الحراقات”، والانتهاء بأصحاب المحال الذين يقومون ببيع المادة للناس، وبالرغم من الضرر الذي تتسبب به على البيئة وعلى صحتي ولكن هذه المهنة وفرت فرص عمل كثيرة للشبان عاطلين عن العمل”.

التهريب
انتعشت في المناطق المحررة مهنة جديدة كانت حكراً على أناس معينين ومرتبطين بأجهزة النظام القمعية ويعملون تحت مظلتهم ورعايتهم، مهنة التهريب وبالرغم من المخاطر والأضرار التي يتسبب بها التهريب من غلاء فاحش بأسعار المواد التي يتم تهريبها، إلا أنها أصبحت مهنة يلجأ لها عدد كبير من الشباب العاطل عن العمل، جولة واحدة على المناطق الحدودية كفيلة بملاحظة مئات من الشبان الذين يعملون سواء بتهريب “التبغ أو الأغنام” ليلاً، أو تهريب العائلات والأفراد لداخل الأرضي التركية.

يقول رمضان، والذي يزاول مهنة التهريب، لأورينت نت: “تعتبر من أخطر المهن التي نعمل بها، لأن هناك تشديد ملحوظ من قبل الطرف التركي، وخاصة في الآوانة الأخيرة، حيث تم توزيع الألغام وجلب الدبابات والمدرعات، إضافة للضرب علينا بشكل مباشر، ولكن نعتبر هذا العمل هو المصدر الوحيد للحصول على قوت يومنا، فكثير من الأيام تمر بدون عمل، وفي البعض الآخر يوم واحد بما يعادل عمل أسبوع”.

تجارة السيارات الأوربية
المواطن السوري الذي كان يحلم بركب سيارة من نوع “سوزوكي” بات اليوم مخير بين أنواع من السيارات كانت حكراً على أصحاب الطبقة المخملية، حيث كانت الرخص موزعة فيما بين سليمان معروف وكركور وغيراوتي وحمشو وغيرهم من أذناب النظام ورجالاته. “البي إم دبليو والأودي والمرسيدس” أصبحت تعرض في المحال وتصطف العشرات منها على الأرصفة، وأسعارها أقل بعشرة مرات من أسعار السيارة أيام سيطرة النظام.

ويقول إبراهيم، خريج جامعي، وأحد أصحاب المكاتب لأورينت نت: “نستطيع جلب أي نوع من السيارات الأوربية والتي كان يقدر سعرها بالملايين مبلغ قد لا يتجاوز النصف مليون أو المليون”، ويضيف: “تجارة السيارات أيضاً من المهن الجديدة على منطقتنا وعلى معظم مدن الريف الحلبي، حيث كانت حكراً على أناس معينين وتحتاج لرخص ورأسمال كبير، أما الآن فقد يكون رأسمالك لا يتجاوز 20 ألف دولار ويمكن أن تجلب هذه السيارات وتبيعها”.

المساعدات الإنسانية
كما لجأ عدد من الشباب والشابات للعمل في مخيمات اللجوء أو في منظمات تعنى بشؤون المناطق المحررة، سواء في التعليم أو توزيع الإعانات سواء للنازحين أو أبناء المناطق المحررة. منظمات كثيرة تعمل في الريف الحلبي والمدينة، مثل “الورد فيجن والإن آر سي” وغيرها الكثير، ومعظم كوادرها من أبناء البلد. العمل التطوعي، بدون أي مرتب، لم يغب أيضاً كنوع من التكافل الاجتماعي عن بعض الأفراد ميسوري الحال.

تقول بلقيس، التي تعمل كمتطوعة في برنامج لتعليم النازحين: أقوم بتقديم خدماتي وما تعلمته للأطفال، لأنه لم يعد بإمكاني إكمال دراستي في دمشق لأن معظم أفراد عائلتي مطلوبين لأجهزة الأمن، وأقدم ما بإمكاني تقديمه بدون أي مقابل”.

جمعيات مستهدفة
ولا يخفي البعض الجهود التي يقوم بها بعض الأفراد في سبيل إعانة موظفين قام نظام الأسد باستهداف لقمة عيشهم وقطع مصدر رزقهم الوحيد المتمثل بالراتب. أو منشقين عن جهاز الشرطة أو دوائر النظام، وإن كانت ظروفهم الأسوء بين عامة الناس لعدم النظر إليهم من قبل المعارضة أو المجالس المحلية، فمعظم المنشقين من جهاز الشرطة يعملون طباعة للتبغ على بسطات صغيرة وسط ظروف صعبة للغاية.

نعمان أحد الأفراد الذي قام بتأسيس جمعية صغيرة لمساعدة الموظفين المقطوعة رواتبهم ويسعى بشكل دؤوب لتقديم كل ما يمكن تقديمه لهم، كما قام بتأسيس صفحة ترصد عدد الموظفين الذين قام نظام الأسد بقطع رواتبهم واستهداف لقمة عيشهم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

الزراعة
قد يكون المزارع الأكثر تضرراً بين كافة فئات المجتمع في المناطق المحررة، فمن ارتفاع الوقود إلى ارتفاع تكلفة المواد التي يقوم بشرائها من سماد إلى بذار وغيرها في ظل غياب أي دعم له.

وهجر عدد من المزارعين أراضيهم بسبب غياب الدعم لهم من أي جهة، يقول أبو عمار: “المزارع هو الأكثر تضرراً لأنه يعمل طوال موسم كامل ويتحمل مبالغ طائلة من أجل زراعة أي نوع من أنواع المحاصيل، ولكن في النهاية يجد أن المردود لا يساوي المبالغ التي تم صرفها، وأنا قررت عدم زراعة الأرض هذا الموسم، والاكتفاء بزراعة بستان صغير”.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,314,967 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: