مواقف الدول الأجنبية, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

على هذا توافقت واشنطن وموسكو.. صفقة الكيماوي وجنيف 2 في قرار واحد


عدم التزام أوباما بالخط الأحمر بشأن الأسلحة الكيميائية السورية أتاح لبوتين توجيه دفة الأزمة

خلافا للمتصور فإن مسودة القرار التي تم التوافق عليها بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا، لاتختص فقط بالترسانة الكيماوية المملوكة من نظام دمشق وطرق تدميرها ونزعها، بل تتطرق المسودة إلى “الحل السياسي” في سوريا مشددة على الالتزام ببيان جنيف 1 الذي نص على تشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات، بتوافق المعارضة والنظام.

ومن أهم ما تضمنته مقدمة مسودة القرار، المرتقب تمريره اليوم الجمعة في مجلس الأمن:

– يجدد المجلس تأكيد التزامه القوي بسيادة واستقلال ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية.

-يؤكد من جديد أن انتشار الأسلحة الكيميائية، فضلا عن وسائل إيصالها، يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

-يدين قتل المدنيين الذي نتج عن ذلك، مؤكدا أن استخدام الأسلحة الكيميائية يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي، ويشدد أن المسؤولين عن أي استخدام للأسلحة الكيميائية يجب أن يحاسبوا.

– يشدد على أن الحل الوحيد للأزمة الراهنة في سوريا، هو من خلال عملية سياسية شاملة بقيادة سورية، واستنادا إلى بيان جنيف في 30 يونيو 2012، والتأكيد على ضرورة عقد مؤتمر دولي حول سوريا في أقرب وقت ممكن.

فيما تضمن نص القرار 22 بندا أهمها:

– قرر مجلس الأمن أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي مكان يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

– يدين المجلس بأشد العبارات أي استعمال للأسلحة الكيميائية في الجمهورية العربية السورية، ولا سيما هجوم 21 آب عام 2013، ويعدها انتهاكا للقانون الدولي.

– يعرب المجلس عن قناعته الأكيدة بوجوب إخضاع الأفراد المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا للمحاسبة.

– يؤيد تأييدا تاما بيان جنيف في 30 يونيو عام 2012، والذي يحدد عددا من الخطوات الرئيسة بدءا من إنشاء حكومة انتقالية تمارس كامل الصلاحيات التنفيذية، يمكن أن تشمل أعضاء من الحكومة الحالية والمعارضة وجماعات أخرى، ويجب أن تشكل على أساس الموافقة المتبادلة

يدعو المجلس وفي أقرب وقت ممكن، إلى عقد مؤتمر دولي حول سوريا لتنفيذ بيان جنيف، ويدعو جميع الأطراف السورية إلى الانخراط بجدية وبصورة بناءة في مؤتمر جنيف حول سوريا، ويؤكد أنها ينبغي أن تكون تمثيلا كاملا للشعب السوري وملتزمة بتنفيذ بيان جنيف وإلى تحقيق الاستقرار والمصالحة.

– في حال عدم الامتثال لهذا القرار، بما في ذلك النقل غير المصرح به للأسلحة الكيميائية، أو أي استخدام للأسلحة الكيماوية من قبل أي شخص في الجمهورية العربية السورية، ستفرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

المصدر: جريدة زمان الوصل

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,439 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: