مواقف الدول الأجنبية, مواقف الدول العربية, تحليلات وتقارير

مجلس الامن الدولي يتبنى قراراً بالإجماع لتفكيك الأسلحة الكيماوية السورية


مجلس الأمن

أقر مجلس الامن الدولي مساء امس بتوقيت نيويورك (منتصف الليل بتوقيت غرينيتش) قرارا بالاجماع ينص على تفكيك ترسانة الاسلحة الكيماوية العائدة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

ويمثل هذا التصويت خرقا ديبلوماسيا كبيرا لكونه القرار الاول الذي يتبناه مجلس الامن منذ بدء النزاع السوري في آذار/ مارس 2011.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بعيد تبني القرار “مساء اليوم (امس)، انجز المجتمع الدولي مهمته”، مضيفا “هذه بارقة الامل الاولى في سورية منذ زمن طويل”. كذلك اكد عقد مؤتمر “جنيف 2” للسلام في سورية في اواسط تشرين الثاني/ نوفمبر.

ووصف الرئيس الاميركي باراك اوباما الاتفاق على قرار في مجلس الامن الدولي في شأن سورية بعد مفاوضات بين واشنطن وموسكو بانه “نصر كبير للمجتمع الدولي”.

وكانت موسكو وبكين اعاقت ثلاث مرات في السابق اصدار قرار في المجلس بشأن سورية مستخدمتين حقهما في النقض (فيتو).

وقد اسفر النزاع السوري المستمر منذ اكثر من 30 شهرا عن اكثر من 100 الف قتيل بحسب الامم المتحدة.

وأكد وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس امس ان مجلس الامن الدولي “يستحق اخيرا اسمه”، وذلك تعليقا على اقرار المجلس قرارا ينص على تفكيك ترسانة الاسلحة الكيماوية السورية.

الا ان الوزير الفرنسي اشار الى ان هذا القرار، وهو الاول في مجلس الامن الدولي في شأن النزاع السوري منذ اندلاعه في آذار/ مارس 2011، “لن يخلص لوحده سورية”، داعيا الى اعادة اطلاق العملية السياسية من خلال مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في اواسط تشرين الثاني/ نوفمبر.

وفي اشارة الى التهديدات التي اطلقتها واشنطن وباريس بشن ضربات عسكرية على النظام السوري، اعتبر فابيوس ان “الحزم اجدى نفعا”. واكد ان القرار الدولي “ليس سوى مرحلة اولى”، داعيا مجلس الامن الى التعاطي بحذر مع النظام السوري. وقال “لا يمكننا تصديق نظام كان ينفي حتى مؤخرا حيازته مثل هذه الاسلحة”، معتبرا ان “تعاون سورية يجب ان يكون غير مشروط، (يجب ان يعكس) شفافية تامة”.

من جهته اشار وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الى ان العقوبات على النظام السوري لن تكون تلقائية. واكد ان اي اتهام ضد دمشق “يجب ان يتم التحقق من صحته بعناية من جانب مجلس الامن (…) واثباته مئة بالمئة” قبل تصويت الامم المتحدة على عقوبات ينبغي ان تكون “متوازنة” مع الانتهاكات.

واكد لافروف ان دمشق ستواصل تطبيق خطة نزع الاسلحة الكيماوية “بنية حسنة”.

كذلك اعتبر وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ ان القرار “تطور ايجابي للغاية”، مضيفا انه يجب ان يطبق القرار “كي لا تتكرر فظاعات 21 آب/ اغسطس”، في اشارة الى الهجوم الكيماوي في ريف دمشق الذي اودى بحياة المئات.

المصدر: الحياة اللندنية

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,300,356 مشاهدة

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: