مواقف الدول الأجنبية, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

أعضاء أجساد “السنّة” تباع في أسواق إيران!


طبيب

جريمة جديدة تُدوّن في سجل النظام الأسدي، وكأنه لم يعد يكفيه قتل الشعب السوري وتشريده، حتى يقوم ببيع أعضاء أبنائه والاتجار فيها، هذه الجريمة تعتبر ثالث أكبر تجارة في العالم ازدهاراً بعد جرائم الاتجار بالسلاح والمخدرات، حيث تزامنت بداية علامات ظهور هذه التجارة في سوريا مع حالات الاختفاء القسري وتطور مراحل القتل وتعرض معظم أحياء المحافظات السورية بشكل شبه يومي للقصف العشوائي من طائرات ومدافع الأسد، ما يخلف وراءه العديد من المصابين والجرحى والقتلى وهذا يزيد من عدد الضحايا التي يتم أخذها لبيع أعضائها.

حقائق تُكشف
رصدت استخبارات “الصواري” التابعة للجيش الحر عن خلية في داخل النظام تقوم باسئصال وبيع أعضاء الجنود من الذين لا ينتمون إلى الطائفة العلوية ولأول مرة تذكر أسمائهم و هم: الطبيب الضابط مازن الأسد في مستشفى 601 العسكري في المزة بدمشق، الدكتور أديب المحمود في مشفى المجتهد، الدكتور عمار سليمان في مشفى تشرين العسكري، والدكتور أحمد حمصية في مشفى تشرين العسكري ومعهم عدد من الأطباء والضباط المتعاونيين من إيران ولبنان وكوريا الشمالية وأيضاً من روسيا.

تفاصيل
صرح مدير المكتب الإعلامي للمجلس العسكري في دمشق وريفها مصعب أبو قتادة لأورينت نت أن هؤلاء الأطباء يقومون بإعلان موت الجندي أو الضابط وذلك قبل وفاته، ثم ينقلوه إلى مشفى مجهز أُعد لممارسة هذه الجرائم بشكل خاص، ويتم بالمشاركة استئصال الأعضاء منهم قبل موتهم، بالإضافة إلى ذلك فإنهم يتعاملون مع الأفرع الأمنية التي تقوم بدورها بتعذيب المساجين حتى الموت وذلك ليتمكن لهم نزع واستئصال ما يريدون منهم، وأضاف بأنه سيتم الكشف عن أسماء هذه الأفرع فيما بعد.

وبسؤاله عن مصير هذه الأعضاء المستأصلة أشار أنه يتم تصديرها إلى الهند، إيران، وروسيا ويتم بيعها بأسعار باهظة.

وقد أضاف أبو حمزة الناطق باسم مجلس قيادة الثورة أن حالات الخطف كثرت في العديد من المناطق الأمنية التابعة لسيطرة النظام، وقد وجدت العديد من الجثث مرمية في الطرقات، كما أن هناك العديد من المعتقلين المتوفين تم تسليمهم سابقاً وعليهم آثار خياطة في المعدة والأعضاء التي قد سرقت.

وقد قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه المستشفيات تقوم أيضاً بالاحتفاظ ببعض الجرحى لحين الطلب ليتم استخراج الكبد أو الكلية أو قرنية العين لإبقائها طازجة.
الكثير من الضحايا روى أقاربهم ما حدث، حيث منهم من استلم جثة ابنهم ظاهر عليها آثار عملية خياطة في منطقة البطن، والآخر من يستلم جثة قريبه ليتبين بعد ذلك بأنها بلا كلية، بالإضافة إلى الكثير من الناس الذين اختفوا أو أعلنت وفاتهم ولكن لم تسلم جثثهم لذويهم.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,637 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: