نظام الأسد, تحليلات وتقارير

تلميع الأسد وتشويه المعارضة: محاولات يائسة لإعلام النظام


1

مرة أخرى تتكشف محاولات إعلام نظام الأسد خداع وتضليل من بقي من جمهوره المتعامي عن مجازره ومؤيديه من الشبيحة، فقد قامت “مواقع إعلامية” مؤيدة للأسد بفبركة الغلاف الرئيسي لمجلة (ذا ويك) الأمريكية وجعل الغلاف المفبرك من الأسد “الرجل الحديدي” الذي قام باستدراج أعدائه والقضاء عليهم وكل ذلك نسبة للمجلة الأمريكية.

وقال متابعون:”كان الغلاف الأصلي للمجلة قد وصف الأسد بـ (جزار سوريا)، وليس (الرجل الحيدي)، ويضيف العنوان الرئيسي للنسخة الأصلية من المجلة: بعد كل هذه المجازر لم يستطع العالم إيقاف إجرام الأسد”.

وفي فبركة أخرى، قدم طاقم العمل في موقع (Antiwar.com) اعتذاره للصحفية “ديل غافلاك” عن كونها مساهمة في نشر مقال “مفبرك” نقلاً عن موقع (منت برس) نسب إليها عن أن “قوات معارضة للأسد هي من استخدمت الكيماوي”!

وقالت الصحفية “غافلاك” في بيان لها: “بصورة خاطئة استخدمت (منت برس) اسمي على رأس مقال يزعم استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل متمردين سوريين، وعلى الرغم من المطالبات المتكررة التي قمت بها بالاتصال بهم مباشرة أو من خلال المستشار القانوني، لم يبدوا أي استعداد للتراجع بإصدار اعتذار ينصّ على نفي كتابتي للمقال”. وتستمر (منت برس) برفضها للعمل باحتراف وأمانة بخصوص الكشف عن المصادر الفعلية لكاتبة هذه الرواية”.

وأضافت الصحفية: “لم أسافر إلى سوريا، ولم أجرِ نقاشات مع قوات المعارضة السورية، ولم أقم بكتابة تقرير يمكن أن يُبنى المقال عليه المقال مزيّف ومضلل”.

ولا تكف أجهزة إعلام نظام صدئ كالنظام السوري، عن أساليبه الإعلامية الصبيانية في فبركة أحداث وتشويه حقائق من أجل تلميع النظام وتشويه المعارضة السورية، وتعكس أراء الناشطين والسوريين بشكل عام عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مشاعر الغضب والسخرية بآن معاً من إعلام نظام لا يتوقف عن الكذب حتى في نشرات الطقس.

وكانت صحيفية اللوموند الفرنسية، نشرت في تقرير مطول، أن “جهاد النكاح” هو مفهوم جديد أطلقه لأول مرة “تلفزيون الجديد” اللبناني والذي يتبنى وجهة نظر نظام الأسد، وكان يقصد من هذا المفهوم تهييج الرأي العالمي ضد مقاتلي الجيش الحر. وتكمل الصحيفة أن المخابرات السورية، لعبت وتلعب دورا مهما في تشويه أعضاء الجيش السوري الحر.

منذ أسبوع، نشر أحد السوريين الساخرين من فبركات النظام على صفحات الفيس بوك صورة لجدول يومي أدرج فيه أسماء لنساء من آل الأسد والنظام يظهر، بطريقة تهكمية، أن (الجماعات السلفية) هي من رسمت هذا الجدول واختارت تلك الشخصيات النسائية لجهاد النكاح، كنوع من الانتقام من النظام، والصورة تظهر السخرية والتهكم ولم تنشر على أنها وثيقة، ولكن إعلام النظام ومخابراته تلقفتها واعتبرتها وثيقة تثبت وجود ما يسمى بجهاد النكاح في ثقافة أفراد الجيش الحر، ولم يصدق مزاعم النظام سوى بعض الموالين له في مصر وتونس من فلول الأنظمة السابقة في كلا البلدين.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

One thought on “تلميع الأسد وتشويه المعارضة: محاولات يائسة لإعلام النظام

  1. Reblogged this on revosyriana.

    Posted by revosyriana | أكتوبر 2, 2013, 12:25 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,439 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: