مواقف الدول الأجنبية, مواقف الدول العربية, المهجرون السوريون, تحليلات وتقارير

العمالة السورية: الشعب الحر الكريم يواجه خيارات صعبة!


عامل

يمسح أبو غيث (32 عاما) قطرات العرق المتساقطة بغزارة على جبينه، حاملا آخر علبة من طلبية مادة “المورال” التي كلف بوضعها في سيارة شحن البضائع، بعد أن عمل على تعبئتها لأكثر من 9 ساعات، في أكياس يزن الواحد منها نحو كيلو ونصف الكيلو غرام.
عشر علب، تزن مجتمعة ألف كيلو غرام، كانت نصيب “أبو غيث”، من طلبية هذا اليوم المجهد، الذي سبقه أيام كثيرة لا تقل اجهادا.. يتذكر أبو غيث محل الحلاقة الخاص به في مدينة حمص ، متحسرا على ” شقا العمر ” ، الذي ضاع في الدمار الحرب التي يشنها النظام على الشعب السوري الأعزل ، نادبا حظه من الحال التي وصل إليها ، حيث لجأ مع عائلته إلى مدينة القاهرة بمصر ، بعد أن دمر النظام منزله في حي باب التركمان في حمص.
أبو غيث واحد من آلاف السوريين ، الذين خرجوا من سوريا مكرهين ، بعد أن فقدوا كل شيء، ليجدوا أنفسهم في قارب العمل الشاق، ذو الأجر المتدني، وسط محيط واسع من البطالة.

عمل طويل و أجور زهيدة
تقدر ساعات العمل في المصالح المختلفة، التي يعمل فيها السوريين في مصر بـ (12) ساعة متواصلة ، تبدأ مع ظهر اليوم ، وتنتهي في منتصف الليل. حيث يؤكد محمد ” عامل مقهى ” في مدينة السادس من اكتوبر في مصر، أنه يفتح المقهى في الساعة الثانية عشر ليبدأ باستقبال الزبائن مع اثنين من زملائه المصريين ويستمر عملهم حتى الساعة الثانية عشر ليلا ، يتخللها دقائق يتم اختلاسها لتناول وجبة طعام تسد رمقهم.

ساعات طويلة من العمل، لا تتناسب مع الأجر المدفوع، الذي لا يتجاوز الخمسين جنيها يوميا، بمعدل 1500 جنيه مصري شهريا، هي بالكاد تساعد محمد على مصاريفه الشخصية، بعد أن يقتطع جزءا منها لمساعدة عائلته، ويشير محمد أن التعامل بالأجرة اليومية، ليس في مصلحة العامل، لأن أي يوم يتغيب فيه عن العمل، يخصم من أجره دون أدنى مراعاة للظروف، في الكثير من الأحيان.

مثقفون على جمر النار
خريجون جامعيون تركوا كل شيء ورائهم، فلم يغريهم نظام الأسد بالوظائف، ولم تثنهم فرص السفر للعمل في دول أخرى، عن اختيار طريق الثورة التي بدؤوها، ثم اضطرتهم ظروف القمع الذي ذاقوه من نظام الأسد، إلى الخروج من سوريا، ليجدوا أنفسهم أمام الحاجة لتأمين لقمة العيش، فعملوا بأشغال مختلفة، لم يخطر في بالهم أن يعملوا فيها قبل ذلك.. يقف أحدهم خلف مجمر “فحم النرجيلة” في أحد مقاهي مدينة السادس من اكتوبر، يقلب جمرها منتظرا كلمة “نارا معلم” التي لم يتوقع أن ينادى بها يوما.

ظلم ذوي القربى
لعل البيت الشهير للشاعر طرفة بن العبد الذي يقول فيه “و ظلم ذوي القربى أشد مضاضة … على المرء من وقع الحسام المهند” ينطبق لدرجة كبيرة على الكيفية التي يتعامل فيها أصحاب المصالح التجارية والمعامل من السوريين الذين استطاعوا حصد أموالهم ومغادرة البلاد إلى مصر قبل أن تحرق الحرب الأخضر واليابس، حيث يقول سوريون عاملون في معامل يملكها “أبناء بلدهم” أن التعامل معهم يتم على أساس اسغتلال حاجتهم للعمل، فيخيرون إما بالقبول “بما هو حاضر” أو ترك العمل لغيرهم.

ويؤكد هؤلاء العمال أنه لا عتب على أصحاب العمل المصريين، لأن أبناء بلدهم من التجار السوريين، يهددونهم مرارة بالاستغناء عنهم لصالح عشرات الواقفين على أبواب معاملهم طلبا للرزق، مستغلين وجود يد عاملة وافرة في مصر حسب رأي العمال.

سوط لقمة العيش
تنسحب هذه الظروف السيئة على دول أخرى لجأ إليها السوريون، حيث ترفع لقمة العيش سوطها، ضاربة ظهور اللاجئين السوريين وكرماتهم، وهم الذي رفضوا أن يكونوا عالة على المجتمعات التي نزحوا إليها، فكان أن وقعوا بين شرك أمرين أحلاهما مر، إما البطالة والتشرد، أو العمل في ظروف أقل ما يقال عنها استعبادا.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,312,637 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: