مواقف الدول الأجنبية, المهجرون السوريون, تحليلات وتقارير

لاجئون سوريون: حفاوة ألمانية رسمية لتجاوز “الخوف”


لاجئين

٥٠٠٠ لاجىء حرب، كما يطلق على السوريين القادمين من سوريا، إقامتهم هنا مرهونة بانتهاء الحرب هناك، فعندما تضع الحرب أوزارها عليهم أن يعودوا، الرقم يبدو هزيلا، حتى في نظر العديد من المواطنين الألمان، ٥٠٠٠ لاجئ من بين الملايين وبعد أكثر من سنتين، لبدأ تدهور الحياة في سوريا، أنه أمر مخجل. هكذا يعلق البعض، في حين أنه حدث في وقت قريب، تظاهرة من النازيين الجدد، رفعت فيها شعارات (أوقفوا سيل المهاجرين الجدد). في منطقة ينا لوبيدا، وحسب شهود عيان فإن أعداد الشرطة التي قدمت لمنع إشتباك المتظاهرين مع أي لاجئ، تبلغ عشرة أضعاف المتظاهرين.

وبين مؤيد ومعارض لقدوم المزيد من المهاجرين الى ألمانيا. يعيش المهاجر السوري حالته الخاصة. فمنذ أيام قليلة قام مركز خاص بالدمج، بدعوة مجموعة من النساء السوريات الى عشاء طعام مع فقرات ترفيهيه وغنائية، بهدف الترحيب بالضيوف الجدد..وتقول في هذا الصدد أفنان أحد منظمات العشاء (بقينا وقتا طويلا نحضر لهذا العشاء، الذي دعي اليه عدد من المهاجرات السوريات الجدد، وقدمنا لهم من طبخ بلادهم، (كبة وتبولة)، لقد حرصنا أن نروح عنهم بعد شقاء الرحلة والعذبات التي لاقوها في المخيمات التي أتوا منها) وتضيف زميلتها (فأغلبهم لقى الأمرين مما حدث في سوريا من جهة، ومما حدث في المخيمات من جهة).

تحديات كثيرة يلاقيها المهاجرون الجدد، ولكن همهم الأول أن يلتحق أولادهم الى المدارس، ويتعلموا اللغة سريعا. تتقاسم الولايات الألمانية ألـ ١٦، المهاجرين السوريون الذين سيأتون على دفعات، كل ولاية حسب عدد المنازل الفارغة والمخصصة للمهاجرين، وحسب ما أكد السيد توفيق الاسمعيل وهو سوري حقوقي ناشط في مجال اللاجئين يقول ( أن العائلات لها حق أن تختار المنزل الذي تراه مناسبا لاحتياجاتها وعدد أفرادها، فأحد العائلات لم يعجبها المنزل المقدم لها، فطلب منها الانتظار ريثما يخلو منزل أخر، فليس من إجبار على أي منزل).

وفي هذا الحين، تعيش العائلات في شقق في أبنية مخصصة لمقدمي اللاجوء. يتقاسمون الحمامات والمطابخ مع جنسيات أخرى، مما يخلق بعض الإشكاليات، ولكن تبقى ضمن المقبول. وكما هو مفترض أن تقدم الحكومة الألمانية مبلغا من المال، لكل عائلة بمثابة راتب شهري، ريثما يجد أحد أفراد العائلة عملا مناسبا، وتقوم الحكومة بمساعدته على إيجاد عمل، شرط أن يلتحق بدورات لغة تعليمية.

يؤكد أحد من التقناهم أنه مرتاح البال هنا فيقول (خلص ما عاد في خوف) ويضحك ويضيف (ولا برد). فالشقق مهيئة بالتدفئة المناسبة ومزودة بالانترنيت، فتعلق فرح وهي في عمر المراهقة (وأخيرا عدت للفيس بوك، أعرف كل أخبار الثورة هنا).

وفي المقابل أكثر البعض من الشكوى مما تلقوه من سوء المعاملة في لبنان والأردن، وخاصة سوء الأوضاع المعيشية، التي وصلت بهم الى درجة الجوع أياما كثيرة. الأمر الذي لا يمكن أن يحدث هنا. فالبسنبة للاجئين السوريون، والذين لازلوا في البناء الموحد مع غيرهم ولم يحصلوا بعد على شقق خاصة، فيقدم لهم يوميا وجبات، ومبلغا إضافيا من المال لشراء طعام خاص إذا رغبوا، كما أن أمور الطبابة جميعها مكفولة ومجانية. ولكن حسب ما أكد أحد النشطاء رفض ذكر اسمه، أن السوريون لابد من تتم معالجتهم نفسيا من أثار الحرب، فقد لوحظ على بعضهم سرعة الإنفعال أو الصراخ والميل الى المشاجرة بالأيدي على أتفه الأسباب، هذا بالإضافة الى أن أوضاع الأطفال تحتاج إلى رعاية نفسية خاصة. وهذا ما تكفله أيضا الحكومة الألمانية مجانيا. أما ما يتوجب على السوريون فعله، فهو ينحصر في المرحلة الأولى بالإلتحاق بدورات تعليم اللغة الألمانية، ومن ثم البحث عن فرصة عمل.

ومن الملاحظ ومنذ اللحظة الأولى، كذب الإدعاء بأن ألمانيا، ستحاول استقبال لاجئين من الطائفة المسيحية، فكثر هي النساء المحجبات التي قابلنهن. إضافة الى وجود سوريون من آقليات أخرى.

آفاق جديدة بدأت تتفتح أمام السوريون، ولكن كثر من أكد وكرر أنه لن ينسى ليلة من تركهم هناك، سواء في المخيمات أو في المدن المدمرة.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,314,967 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: