نظام الأسد, تحليلات وتقارير

حرستا: حملة اعتقالات على الهوية تشمل عشرات أبناء المدينة


حرستا

تتعرض مدينة حرستا في ريف دمشق لحملة اعتقالات كبيرة في صفوف المدنيين على الحواجز المحيطة ومختلف حواجز دمشق, حيث الاعقتال يتم على الهوية ويؤخذ معظم المعتقلين إلى فرع الخطيب بحسب المكتب الإعلامي للمدنية.. إجرام الأسد وشبيحته أخذ شكلاً جديداً بحق أبناء تلك المدينة التي كانت من أوائل مدن الريف الدمشقي خروجاً في المظاهرات السلمية, ومن ثم بانضمامهم إلى الجيش الحر, فالاعتقال على الهوية واحدة من أبشع أنواع امتهان الكرامة الإنسانية.

اعتقالات بالجملة
شبيحة الأسد ومرتزقته على الحواجز المحيطة بالغوطة وتلك المتواجدة على أطراف العاصمة دمشق اعتقلت خلال الأسبوع الماضي العشرات من أهلي مدينة حرستا على الهوية دون أي سبب, وكأن أشد الاعتقالات في يوم الجمعة, يقول محمد العمري من المكتب الإعلامي لمدينة حرستا لأورينت نت: “بعد تعرض أهالي الغوطة الشرقية لحملات اعتقال على حواجز دمشق والحواجز المحيطة بالغوطة الشرقية .. بدأت حملة شرسة على الأهالي ممن يحملون هويات من مدينة حرستا حيث سجل عشرات الاعتقالات التعسفية التي طالت الكبار والصغار وقد كانت أشرسها في هذا الأسبوع وسجل اعتقال العشرات وردت أعداد بين 33 – 42 وأكثر, وقد كان أشدها شراسة يوم البارحة الجمعة حيث اعتقل جيش النظام العشرات من حواجز دمشق وحواجز ضاحية حرستا (الأسد سابقاً) وحواجز مخيم الوافدين المدخل الى الغوطة الشرقية”.

نازحون
أضاف الناشط الإعلامي من مدينة حرستا لأورينت نت بأن المعاناة لا تتوقف عند هذا الحد “بعد خروج أكثر من 300 ألف نسمة من المدينة والذي يعد بنسبة 90 % من المدينة”, وتحدث عن أوضاع هؤلاء اللاجئين قائلاً: “بالنسبة لأوضاع النازحين الذين هم من أهالي حرستا فقد لانقف على وضع النازحين الذين هم خارج المدينة, أي في المناطق الآمنة الهادئة, فقد عمد جيش الأسد إلى قصف هذه المناطق بعد نزوح الأهالي إليها ليس قصفاً عشوائياً ولكن قصفاً مباغتاً, ولا نقف ففط على القصف فهناك آلاف من العائلات التي تسكن في بيوت تسترها “شوادر” قطع من القماش وبعض العائلات من تعاني من آجار البيوت العالية من المستغلين وقد وردت قصص مبكية لأوضاع النازحين في مدينة التل بما يعانون من فقدان للبيوت وغلاء الآجار ومن العائلات من سكن المدارس والوضع أسوء من ذلك..

بالنسبة لوضع النازحين الذين هم في المدينة أو في مناطق الغوطة الشرقية فهم يعانون كما يعاني الأهالي في الغوطة من نقص الغذاء والدواء والخبز الذي يعتبر كمادة أساسية”. أما عن أماكن تواجد تلك العائلات النازحة قال “3500 عائلة متوزعة بالغوطة الشرقية وحرستا.. بالإضافة لـ7000 أخرى في مدن القلمون, وعشرات العائلات ممن لجأت إلى أحياء دمشق لاتوجد أي احصائية تقريبية عنهم”. وأنهى محمد العمري حديثه عن حالة فريدة نتيجة صعوبة الأوضاع الإنسانية “انتحار شاب في مدينة التل من أهالي حرستا بسبب الوضع الصعب المعيشي”

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,306,382 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: