مواقف الدول الأجنبية, مواقف الدول العربية, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

في سبيل الأسد: شيعة نصر الله يعدمون الجرحى السوريين


حسن نصر الله

“في سبيل الله نقتلهم” “لا إله إلا بشار” “اسجد لربك” مجموعة من العبارات لا تظهر سوى مدى الحقد الطائفي والكراهية اتجاه معارضي النظام في سورية، فيديو تداوله ناشطون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يظهر مجموعة من مرتزقة “حزب الله” يقومون بقتل جرحى سوريون، وإطلاق عبارات طائفية أثناء قيامهم بعملهم الشنيع تحت مسمى “في سبيل الله نقتلهم”.

أن تدفن إنسان على قيد الحياة طالباً منه القول “لا إله إلا بشار”، ليرد بالقول “لا إله إلا الله محمد رسول الله” فيرد الضابط باللهجة العلوية “طمروا لهل حيوان طمروا” ليبدأ شبيحته بتنفيذ أوامره ودفنه وهو على قيد الحياة.

أن تضع صورة بشار على الأرض وتطلب من أحد المعتقلين في سجون النظام السجود له، فيرد الشخص المعتقل بالبزاق على صورة بشار، لتنهار عليه سواطير جنود النظام ضرباً وشتماً بأقسى العبارات الطائفية… جميع هذه الحالات موثقة بتسجيلات فيديو تظهر مدى درجة الإجرام التي وصل لها نظام بشار الأسد ومرتزقة “حزب الله” بحق أبناء سورية الثائرين.

في سبيل الله!
في واحدة من أشنع الجرائم، نشر ناشطون تسجيلاً مصوراً على مواقع الانترنت يظهر إعدام جرحى سوريين، على يد ميليشيات “حزب الله” الطائفية. ويظهر التسجيل عدد من الأشخاص بلباس عسكري، يقومون بإنزال جرحى سوريون من سيارة جبلية ذات باب خلفي، في منطقة ريفية، ورميهم على الأرض، حيث قامت هذه الميلشيات بقتل الجرحى برصاصات بالجسد وبالرأس، مرددين عبارة “في سبيل الله”، في حين يقوم آخرون بتوجيه شتائم طائفية للجرحى.

ويبين التسجيل المصور أحد هؤلاء العناصر، يقوم بركل أحد الجرحى، قبل أن يعترضه آخر ويقول له “إنه ليس تكنيكنا نحن، ليس مقبولاً يا أخوان، في سبيل الله نحن نقتله”، في حين يبتعد العنصر ويقول له “ماشي يا حاج”، قبل أن يقوم أحدهم بقتل الجريح الملقى على الأرض. ويظهر التسجيل هؤلاء القتلة وهم يضعون ربطات يد ورأس يضعها مرتزقة “حزب الله”، ويتحدثون باللهجة اللبنانية.

ويتهم زعيم المليشيا حسن نصر الله الثوار السوريين على الدوام بأنهم “تكفيريون وإرهابيون” يقدمون على ذبح الناس ويرتكبون المجازر، وهو نفس التوصيف الذي يستخدمه نظام بشار الأسد ويعمل على ترويجه عبر أجهزة إعلامية في الشرق والغرب، دون أن يكترث أي منها بإرهاب المليشيا الشيعية وما ترتكبه في سوريا من مجازر تفوق كل حدود الوصف.

ازدواجية المعايير
حادثة واحدة كفيلة بتبيان مدى ازدواجية تعامل الإعلام الغربي ومؤسسات حقوق الإنسان مع ما يحدث في سورية، حيث طبلت وزمرت على مدى أيام لقيام أحد مقاتلي الجيش الحر بقضم قلب أحد جنود النظام، وهو عمل فردي أدانته المعارضة والشارع الثائر، بينما تناست شاشاتهم فيديوهات لدفن أشخاص وهم على قيد الحياة، أو إحراق عائلات بأكملها ضمن أسلوب طائفي ممنهج يقوم به النظام وميليشيات شيعية في عدد من المناطق في سورية، وليس من المستغرب أن لا يتحدثوا عن هذه الجريمة بحق جرحى سوريين ارتكبتها ميليشيات “حزب الله”، وفقاً للناشط الحقوقي وسيم أحمد.

شهادات ناجون
“أورينت نت” التقى نازحون من منطقة السيدة زينب بريف دمشق ومن الحولة في حمص ومن السفيرة بريف حلب، يقيمون في مخيمات مدينة جرابلس، وتحدثوا عن جرائم بشعة ارتكبها مرتزقة “حزب الله” وميليشيا لواء أبو الفضل العباس بحق أبناء هذه المدن.

يقول أبو علاء من منطقة الذيابية بريف دمشق لأورينت نت، أنه شاهد بأم عينه جريمة ارتكبتها هذه الميليشيات الطائفية بحق شابين، مؤكداً أن مشاهدته لهذه الجريمة كانت سبباً كفيلاً بنزوحه مع عائلته من المنطقة.

ويضيف: “لقد قاموا بمداهمة الحي برفقة جنود الأسد واعتقلوا عدد من الشبان، لأتفاجأ أنهم يقومون بضرب شابين في رأس الحارة، ويهتفون “يا حسين”، وبعد أن قاموا بضربهم ضرباً مبرحاً بحقهم أطلقوا عليهم الرصاص بدون أي رحمة”.

ويضيف: “في مثل هذه اللحظات قبل عام تماماً، دخل وحوش طائفيون لبنانيون وعراقيون وسوريون من الوحوش الوضيعة، إلى منطقتي في الذيابية وارتكبوا عدد من المجازر بحق النساء والأطفال والشيوخ”.

ويردف: “في كل المناطق المحيطة بالسيدة زينب سواء الحسينية أو الذيابية أو الحجيرة أو عقربا، ارتكبت ميليشيات “حزب الشيطان” ولواء أبو الفضل العباس الشيعي جرائم بحق أبناء السنة وسط حالة من الصمت العربي والدولي”.

ولا يختلف الوضع في حمص وريفها التي تشهد أكبر تواجد لهذه الميليشيات عن وضع مناطق بريف دمشق، حيث تروي السيدة أم محمد من أبناء مدينة الحولة بريف حمص لأورينت نت أن الجرائم التي ارتكبها علويون ومرتزقة حزب الشيطان تفوق كل ما يمكن تخيله، حيث قاموا بذبح عائلات كاملة، واغتصبوا النساء، وتضيف: “يوجد معنا في المخيم أب لإحدى الفتيات اللواتي قاموا باغتصابها مصاب بالصرع حالياً، هم يحملون من الحقد ما يكفي لقتل مدن بأكملها”.

أما في قرى السفيرة بريف حلب، فقد قاموا بذبح وقتل أكثر من 500 مدني إلى اليوم، ورموا جثثهم في الآبار، حيث كانوا يرتكبون مجازر في كل قرية يدخلونها، وفقاً لياسر من أبناء مدينة السفيرة.

جرائم “حزب الله”
وأقدمت ميليشيات “حزب الله” اللبناني الشيعي على ارتكاب عدد من الجرائم البشعة ضد السنة في سورية منها ذبحاً بالسكاكين ومنها حرقاً ومنها قتلاً بالرصاص الحي دونما أي تمييز بين طفل أو امرأة أو مسن، وفي مقطع فيديو بثه ناشطون سابقاً على الإنترنت، ظهر الثوار وهم يدخلون بلدة خربة السودة بحمص، وقد رأوا الجثث المشتعلة، والتي قام “حزب الله” بإحراق أصحابها وهم أحياء.. بينما اتهمت لجنة التحقيق الدولية بشأن مذبحة القصير ميليشيات “حزب الله” بارتكاب جرائم حرب في سوريا. وشن مرتزقة “حزب الله” أشرس هجوم باعتراف حسن نصرالله على أهالي مدينة القصير أسفر عن استشهاد أكثر من 500 مدني و1000 جريح.

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,309,549 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: