نظام الأسد, تحليلات وتقارير

جيش “الممانعة” يواصل تصويب قذائفه نحو مآذن حلب


1

لم يتمالك الحاج محمد نفسه أمام خبر القصف على جامع العادلية و(سقوط مئذنته التاريخية) فأنطلق على الفور باتجاه سوق المدينة القديم. كان الحاج محمد متوتراً جداً وهو يجد الخطى باتجاه المسجد، وفي ذاكرته يمر شريط طويل من الصور والذكريات التي تلخص قصة حياة، وعشرة عمر بينه وبين هذا المسجد الذي يقترب عمره من الخمسمئة عام.

في الطريق الذي سلكه من حي باب المقام إلى سوق المدينة كان يسأل كل من يقابله من عناصر الجيش الحر عن أخبار المسجد، وما إذا كان صحيحاً أن مئذنته قد سقطت، ثم يتابع مسرعاً وهو يستحضر المشهد المؤلم لسقوط مئذنة مسجد بني أمية في حلب، دون أن يسمع الجواب، وكأنه يقول إنه لن يصدق أي شيء قبل أن يشاهد المسجد بأم عينيه.

كان صوته يعلو وينخفض على إيقاع أصوات الرصاص والقصف حيث ما زالت الاشتباكات تدور على جبهة المدينة القديمة منذ عصر اليوم الفائت، والتي حاول من خلالها جيش النظام التغطية على عملية كبيرة استهدفت اقتحام الجامع الأموي الكبير.. وعندما فشلت العملية بدأ ينتقم بقصف السوق القديم، ومن ضمنه جامع العادلية.

جامع العادلية الشهير في حلب بناه الوالي محمد بن أحمد باشا سنة 1556 في عهد السلطان العثماني سليم الأول، ليكون لدى الحلبيين منذ ذلك التاريخ، المسجد الثاني بمكانته وأهميته بعد المسجد الأموي.. لم تفلح محاولات الثوار في ثني الحاج محمد عن التقدم أكثر، فوصل بعد وقت غير طويل إلى الجامع حيث لاحت له المئذنة التي لم تكن كما عرفها دائماً..

لم تكن المئذنة قد سقطت – كما أخبره بعضهم على الطريق – ولكنها تضررت بشكل كبير نتيجة القصف.. بدت له كفارس يحافظ على شموخه رغم إصابته البالغة.. هنا فقط توقف هذا الرجل الثمانيني ليرمق المئذنة بحسرة شديدة.. غرغر الدمع في عينيه وارتجفت شفتاه في لحظة صمت قاسية قبل أن يسأل أحد عناصر الجيش الحر: و”ماذا عن الجامع”؟

من جديد تابع باتجاه باب المسجد دون أن يسمع الإجابة.. حنى العجوز ظهره أكثر مما هو محني كي يسمح لنفسه بالدخول من الباب الصغير المفتوح ككوة في الباب الكبير للجامع.. دلف الدهاليز الطويل ثم صعد الدرجات التي تفضي إلى صحن المسجد وحديقته.. وعند المدخل وقف مرة ثانية وقفته التي وقفها أمام المئذنة.. بدا له المكان حزيناً أكثر من أي يوم مضى!.

في هذا صحن الجامع الواسع الذي تتسلق جدرانه أغصان شجيرات مختلفة الأسماء والأشكال فتغطيها تماماً، وبمحيط بحيرة الموضئ التي تعلوها مظلة خشبية زرقاء، لطالما أقيمت حلقات الذكر والاحتفالات الدينية صيفاً حيث كان الحاج محمد جزء منها بشكل شبه دائم. مسح بكفه على عمود هوى من مكانه فارتمى مستنداً إلى شقيقه الذي بقي متماسكاً إلى الجوار، قبل أن يستجمع بصعوبة قواه واقفاً ليقصد المصلى الداخلي..

(هل نالت القذائف من المصلى أيضاً ؟.. هل تدمرت قبة الجامع الكبيرة بكل زخارفها؟ هل احترق المنبر الخشبي أيضاً ؟..ماذا عن المحراب المزين بالخيط العربي الدقيق المبهر ؟.. كيف هو حال ثرياته الأثيرة وسجاده المعتق الثمين).. إلخ من هذه الأسئلة التي ربما – أو بالتأكيد – قد تزاحمت في رأس الحاج محمد قبل أن يفتح باب المحراب الثقيل ويدخل.. بعد قليل خرج الرجل وهو بحال أفضل على ما يبدو بعد أن اطمئن إلى سلامة مصلى الجامع إلا من بعد الأضرار البسيطة، مثل التشققات في قبته، وتحطم أجزاء من نوافذه نتيجة الشظايا.

مشى الحاج محمد باتجاه البحرة، ونقر على أحد قوائم المظلة بعكازه كمن يلقي التحية أو يطمئن على صحة صديق حميم.. مشي بضعة خطوات باتجاه درج الخروج، لكنه لم يغادر قبل أن يقف وسط صحن الجامع ليرفع صوته بالآذن نشيجاً.. وحباً!

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,316,594 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: