المعارضة السورية, تحليلات وتقارير

قيادي كردي سوري: لا نسعى لإقامة دولة أو تقسيم سورية


نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية، وعضو المجلس الوطني الكردي السوري مصطفى مشايخ

أكد نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية، وعضو المجلس الوطني الكردي السوري مصطفى مشايخ، أن الأكراد في سورية لا يسعوون لإقامة دولة، ولا يسعوون لتقسيم سورية، وإنما يرغبون في تكوين إدارة مرحلية مؤقتة حتى إسقاط النظام، ريثما يتم العمل على تشكيل الدولة الجديدة، التي يحميها الحق، والقانون، وتشمل كل السوريين، عربا وكردا، وآشوريين، وتركمان، وكافة المكونات، مشيرا إلى حق الأكراد في إقامة إدارة محلية، نظرا للفراغ الإداري والأمني الحقيقي، الذي يسود مناطقهم.

جاء ذلك خلال لقاء أجرته معه وكالة الأناضول، على هامش اجتماع بين ممثلين عن اتحاد الديمقراطيين السوريين، وشخصيات سياسية كردية سورية، تزور تركيا حاليا، أشار فيه إلى أن هدفهم من الزيارة هو تعريف الحكومة التركية بالمواقف والرؤى والتصورات لحل الأزمة الكردية في سورية، وحل الأزمة السورية بشكل عام.

وعبر “مشايخ” عن امتنانهم للإيجابية التي لمسوها في الموقف التركي، وقبولهم بأية حلول سورية من أجل حل القضية الكردية في سورية، كما أشار إلى لقاءات جمعتهم مع مسؤولين في السفارة الأميركية، والألمانية، وسفارة الاتحاد الأوروبي في أنقرة.

وبين أنه جرى التوقيع على وثيقة التفاهم بالأحرف الأولى مع الائتلاف السوري المعارض لانضمام 11 عضوا من المكون الكردي، إلا أن تمام الأمر تعترضه بعض المشاكل التنظيمية،  حيث يرغب المجلس الوطني الكردي باختيار أعضائه إلى الائتلاف ضمن المجلس، فيما يطالب الائتلاف بإخضاعهم للانتخاب ضمن بنية الائتلاف، كما أشار إلى وجود خلافات بين الجانبين في إطار”قانون السيادة الوطنية”، حيث يقول الائتلاف أن الوثيقة التي تم الاتفاق عليها ضمن هذا القانون سيتم إخضاعها لأول جلسة برلمان منتخب في سورية الجديدة، فيما يصر المجلس “على أن الحقوق القومية لا تخضع لانتخابات في مجلس شعب، وإنما يتم تضمينه في الدستور الذي يتم الاستفتاء عليه كاملا من قبل الشعب”.

وحول الاشتباكات بين عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، ومقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)، أشار “مشايخ” إلى أنها مستمرة، وليست هناك تهدئة في الوقت الحالي، وتجري بشكل عنيف بين (داعش)، وجبهة النصرة، ومقاتلي الجيش السوري الحر من جهة، وبين مقاتلي “وحدات الحماية الشعبية (YPG)” التابعة للـ (PYD) من جهة أخرى.

وبين “مشايخ” أنهم تمكنوا من تحقيق التهدئة مع بعض مجموعات الجيش الحر، بسبب وضوح مرجعيتهم المتمثلة في الائتلاف، ومرجعية المقاتلين الأكراد المتمثلة، بالهيئة الكردية العليا، وحذر من أن الاشتباكات تشكل تهديدا للمنطقة، ولدول الجوار، ولاسيما تركيا التي أبلغوا المسؤولين فيها بخطر هذه الجماعات الراديكالية “التي لا تفهم لغة الدين أو لغة الثورة”،  واعتبروا قتالهم “حماية للحدود التركية مع سورية من هذه الجماعات”، مشيرا إلى أن “مقاتلي (YPG) لا يبادرون الهجوم وإنما يدافعون عن مناطقهم على عكس (داعش) التي قدمت من خارج الحدود، وتقاتل على الأرض السورية، ضمن أجندات إقليمية ودولية”.

وبشأن المشاركة في مؤتمر “جنيف-2″، أوضح “مشايخ” أن مشاركة المكون الكردي ستكون من خلال كتلة كردية مستقلة، في حال كانت مشاركة المعارضة السورية بعدة أطر، أما إذا كان وفد المعارضة موحدا، فإن حضورهم سيكون ضمن وفد موحد للمعارضة، وتمنى أن تكون المشاركة الإيرانية المحتملة في المؤتمر في اتجاه حل الأزمة السورية، وتلبية مطالب الشعب السوري، مشيرا إلى أن للمساعدة الإيرانية للنظام السوري دورا هاما في إطالة عم النظام السوري، “إلا أنها تبقى دولة إقليمية ذات وزن، ولها يدها داخل سورية”.

وشدد القيادي الكردي السوري على أهمية الدور التركي خلال الأزمة السورية، والذي كان دائما في سبيل التوصل لحل، منذ اليوم الأول، من خلال مطالبتها للنظام السوري بمنح الشعب السوري بكافة مكوناته حقوقه، مشيرا إلى “أن النظام لم يصغ لهذه النصائح إلى أن وصلت الثورة إلى مرحلة العسكرة، والتي كان مسببها الأول هو النظام وليس الشعب”. وأشاد بموقف تركيا إلى جانب الشعب السوري، “حيث فتحت الحدود للاجئين، وعملت على إيوائهم، وساعدت النازحين داخل الأراضي السورية، دون تمييز بين مكونات الشعب السوري”.

 

المصدر: الحياة اللندنية

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,300,356 مشاهدة

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: