مواقف الدول الأجنبية, المهجرون السوريون, تحليلات وتقارير

اللاجئون السوريون على أبواب شواطئ أوروبا


لاجئين الى أوروبا

وفاة عشرات اللاجئين غرقاً قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية حرك أخيراً الاتحاد الأوروبي، فاجتمع وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد للتشاور حول السياسة اللاوروبية تجاه اللاجئين، لكن دون نتيجة..!

جزيرة لامبيدوزا لا تفصل أوروبا عن إفريقيا سوى 100 كيلومتر تقريباً، وهذا يعني أن الكارثة المقبلة قد تحصل غداً بينما تظل أوروبا تراقب ما يحدث، مع تزايد أعداد ضحايا اللاجئين هرباً من الموت في بلادهم.

القرار الوحيد لوزراء الداخلية الأوروبيين هو إرسال قوارب هيئة حماية الحدود الأوروبية “فرونتكس” إلى مسافة أبعد في البحر المتوسط، أي قبل الحدود الإيطالية. فيما يبدو أن الأوروبيين يتصرفون وكأنهم يحاولون حماية أنفسهم من المجرمين أو القراصنة.

لا أحد في أوروبا، حتى في إيطاليا، يريد مراجعة سياسة الهجرة واللجوء، أو يريد التفكير جدياً في استخلاص العبر من هذه المأساة. وحتى الآن، كان اقتراح وزير الداخلية الألماني، هانز-بيتر فريدريش، هو ملاحقة مهربي البشر بشكل أشد وتحسين الأوضاع في الدول الإفريقية.

في العام الماضي قدم 70 ألف شخص طلبات لجوء في ألمانيا، أكبر دول أوروبا. ورغم أن هذا رقم يزيد عنه في الكثير من الدول الأعضاء إلا أنه بالقياس إلى تعداد السكان في ألمانيا، الذي يزيد عن 80 مليون نسمة، يجعل ألمانيا في مركز متوسط على صعيد أوروبا. أما السويد، فهي تتحمل مسؤوليتها الإنسانية بكل شجاعة وحزم، إذ تبلغ نسبة طالبي اللجوء فيها 4625 شخصاً لكل مليون نسمة. بالمقابل، فإن النسبة في ألمانيا، التي تكافح بشدة ضد تغيير قوانين اللجوء، تبلغ 945 طالب لجوء لكل مليون نسمة. وفي إيطاليا، التي شكت مؤخراً من تحمل عبء أكبر من اللازم فيما يتعلق بسياسة اللاجئين، تصل إلى 260 طالب لجوء لكل مليون نسمة فقط.

لا أحد يتجرأ على اتباع سياسة لجوء أكثر مسؤولية وإنسانية. حتى ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا والدولة ذات أقل نسبة بطالة بين الشباب، ليست مستعدة، بالنظر إلى الأوضاع الحالية قبالة سواحل إيطاليا أو في سوريا، لاستقبال المزيد من اللاجئين.
كبيرة المتحدثين باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “ميليسا فليمنغ” صرحت أن هناك ما يصل إلى 300 شخصاً مفقوداً بعد غرق قارب يحمل ما يقرب من 500 سوري وفلسطيني من سورية قبالة ساحل مالطا في 11 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بعد أن أبحر من ليبيا.

أما في فرنسا، فقد نفذ عدد من الناشطين في باريس وقفة تضامنية ترحماً على أرواح
اللاجئين الفلسطينيين- السوريين والسوريين الذين غرقوا في السفينة التي كانت تقلهم إلى ايطاليا يوم 12/10/2013، و تعبيراً عن تضامنهم مع أهالي مخيم اليرموك وما يتعرضون له من حصار خانق من قبل الجيش النظامي لليوم البعد المئة على التوالي والذي أدى إلى حدوث كارثة إنسانية فيه. منظمة العفو الدولية اتهمت مصر بتوقيف وإبعاد مئات اللاجئين الذين فروا من سوريا مدعية أنه جرى وضع أطفال في الاعتقال وإبعاد عائلات خارج مصر.

المنظمة التي تدافع عن حقوق الإنسان أكدت أن مصر تحتجز بطريقة غير مشروعة مئات اللاجئين السوريين والفلسطينيين الذين فروا من سوريا مضيفة أن “مئات اللاجئين أبعدوا إلى دول في المنطقة من بينها سوريا” متهمة مصر “بفصل عائلات بهذه الطريقة”. وصرح “شريف السيد علي”، المكلف بملف حقوق اللاجئين والمهاجرين في منظمة العفو الدولية، إن “مصر لم تنجح في احترام واجباتها الدولية لحماية اللاجئين المعدمين”. وأنه بدلًا من تقديم دعم حيوي للاجئين في سوريا، أوقفتهم السلطات المصرية وأبعدتهم، ما يشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان.

حتى ليبيا التي تدعي وقوفها إلى جانب ثورة الشعب السوري، فقد وردت أنباء عن وجود 174 محتجزاً معظمهم من الفلسطينيين-السوريين لديها، وهم عبارة عن كامل ركاب مركب حاول الإبحار صباح يوم 13/10/2013، إلا أن السلطات الليبية ألقت القبض عليهم جميعاً.
معايير اللجوء الدولية والهجرة قد تكون من القسوة بمكان أن يتم تعاطي اللاجئين السوريين أو القادمين من سوريا بها في جميع دول أوروبا، وهو ما بات يستدعي تدخلاً دولياً لحلحلة هذه القوانين والتعاطي بأريحية أكبر مع تدفق اللاجئين السوريين “الذين لم يهربوا من ديارهم ترفاً أو سياحة”، أو إيجاد حل لوقف نزيف الدم السوري وإجبار النظام على التوقف عن استهداف المدنيين في بيوتهم وتهجير المزيد منهم يومياً.

هشام منور/ كاتب وباحث

المصدر: موقع أورينت نت

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,316,645 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: