مقالات مختارة من الصحافة, مواقف الدول الأجنبية, مواقف الدول العربية, نظام الأسد, المعارضة السورية, الحلول السياسية, تحليلات وتقارير

خمسة أسباب تمنع عقد جنيف! . . بقلم: راجح الخوري


كاريكاتير الحل السياسي

مؤتمر جنيف – 2 لن يعقد في 23 الجاري وليس من المرجح ان يعقد في كانون الاول المقبل، واللقاء بين الاميركيين والروس المقرر الثلثاء المقبل لن يتمكن من حل مجموعة التعقيدات التي لا تزال تواجهه !

هذه التعقيدات لا تأتي من جانب واحد وإن كان النظام السوري يضع الجزء الاساسي منها، فالموقف الروسي ايضاً يشترط ما يمكن ان يشكل عقدة تحول دون عقد المؤتمر، خلافاً لما يقوله سيرغي لافروف الذي يحاول ان ينزع شروط “جنيف – 1” من اهداف “جنيف – 2” لجهة حصول عملية انتقال سياسية كاملة وجادة !
بعد جولة الاخضر الابرهيمي وما سمعه في دمشق يمكن ايراد العراقيل الآتية التي تواجه المؤتمر :
1 – الرئيس الاسد أبلغ الابرهيمي الذي جلس امامه مكتوفا ومرتبكاً، ان الخطوة الاهم لتهيئة الظروف المؤاتية للحوار هي وقف دعم المجموعات الارهابية والضغط على الدول الراعية لها، التي تقوم بتسهيل دخول الارهابيين والمرتزقة الى الاراضي السورية، ومن ثم يتم وضع الآليات الواضحة لتحقيق الهدف من الحوار… وهذا يعني عملياً انه يريد وقف النشاط الميداني للمعارضة قبل الذهاب الى جنيف وهو امر ليس منطقياً او مقبولاً على الاطلاق!
2 – يتعمق الخلاف بين الاميركيين والروس حول الدور الذي يفترض ان يلعبه “الائتلاف السوري” في المفاوضات، ويقول لافروف ان الائتلاف هو واحد من اطراف المعارضة المتعددة التي يفترض ان تحضر، وفي مقدمها مثلاً “معارضة الداخل”، التي تمثل صدى لصوت النظام، ومن الواضح ان هذا الموقف يهدف اولاً الى اثارة الانقسامات بين المعارضين انفسهم الذين تعصف الخلافات بينهم، وثانياً بينهم وبين المعارضة المدسوسة من النظام، بما يؤدي عملياً الى انهيار المؤتمر واتهام المعارضة بإفشاله بما يفتح الابواب امام بقاء الاسد في السلطة في غياب هيئة تتولى المسؤوليات في المرحلة الانتقالية التي نص عليها “جنيف – 1”.
3 – عندما تعلن دمشق ان مؤتمر جنيف يتعلق بالشأن الداخلي السوري ويجب ان يعقد بادارة سورية، فهذا يعني ان الاسد يتحضّر لترؤس هذا المؤتمر، وهو أمر ترفضه المعارضة جملة وتفصيلاً، بما يشكل عقدة جوهرية تواجهه.
4 – ليس خافياً ان الروس يحاولون اعطاء دور رئيسي للاسد في المرحلة الانتقالية وهو ما يرفضه الاميركيون، وعندما يقول الابرهيمي ان الاسد كان معزولاً فصار شريكاً، وعندما يعلن الاسد عزمه على الترشّح لولاية جديدة، ويقول الابرهيمي ان أنصاره يريدون ترشيحه، فلماذا تذهب المعارضة الى جنيف؟
5 – الانكى من كل هذا، ما يقوله جيفري فيلتمان من ان عدم انعقاد المؤتمر سيعني ترشّح الاسد للولاية المقبلة.
واهم من يتصور اننا ذاهبون الى جنيف، بينما ينزلق الوضع الى صومال سورية!

راجح الخوري

المصدر: جريدة النهار

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,297,774 مشاهدة

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: