تحليلات وتقارير

الظواهري يأمر بإلغاء”داعش” وباحث يؤكد: القاعدة فضّلت الجولاني على البغدادي


جبهة النصرة

أمر زعيم القاعدة أيمن الظواهري في تسجيل صوتي بثته قناة الجزيرة الفضائية أمس الجمعة بإلغاء الدولة الإسلامية في العراق والشام، مؤكدا أن جبهة النصرة هي فرع التنظيم في سوريا.

ويؤكد هذا التسجيل ما ورد في رسالة بثتها قناة الجزيرة في العاشر من حزيران/يونيو وقالت إنها حصلت عليها من مصادر موثوقة في سوريا، تفيد أن الظواهري أبطل الاندماج الذي أعلن في نيسان/أبريل الماضي بين تنظيم دولة العراق الإسلامية وجبهة النصرة التي تقاتل النظام السوري.

وقال الظواهري في التسجيل الصوتي الذي تم بثه اليوم “تلغى دولة العراق والشام الإسلامية ويستمر العمل باسم دولة العراق الإسلامية”، مؤكدا أن “جبهة النصرة لأهل الشام فرع مستقل لجماعة قاعدة الجهاد يتبع القيادة العامة”.

 

وأوضح الظواهري أن “الولاية المكانية لدولة العراق هي العراق، الولاية لجبهة النصرة لأهل الشام هي سوريا”.

 

وكان أبو بكر البغدادي زعيم الفرع العراقي للتنظيم، أعلن جمع “دولة العراق الإسلامية” وجبهة النصرة تحت راية “الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

 

وقال في رسالة صوتية في نيسان/أبريل إن جبهة النصرة “ما هي إلا امتداد لدولة العراق الإسلامية وجزء منها”، معلنا “إلغاء اسم دولة العراق الإسلامية وإلغاء اسم جبهة النصرة وجمعهما تحت اسم واحد هو الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

 

وتسبب إعلان زعيم القاعدة في العراق ببلبلة بين الجهاديين وبانقسامات بين المنضوين تحت لواء جبهة النصرة التي تعد من أكثر المجموعات المناهضة للنظام السوري تأثيرا على الأرض.

 

وقال الظواهري في تسجيله الصوتي “أخطأ الشيخ أبو بكر البغدادي الحسيني بإعلان دولة العراق والشام الإسلامية دون أن يستأمرنا أو يستشيرنا أو حتى إخطارنا (…) وأخطأ الشيخ أبو محمد الجولاني بإعلانه رفض داعش وإظهار علاقته بالقاعدة دون يستأمرنا أو يستشيرنا أو حتى إخطارنا”.

 

وكانت واشنطن أدرجت جبهة النصرة على قائمة المنظمات الإرهابية بنهاية 2012.

 

القاعدة تنحاز للنصرة وتخلخل داعش

من جهته قال الباحث حمزة مصطفى لــ”زمان الوصل” أصدر الظواهر في حزيران الماضي بيانا مماثلاً دون أي نتيجة. ومن قال إن البغدادي يعترف بجماعة قاعدة الجهاد العالمي؟. البغدادي تتلمذ على يد مجرم جنائي اصطنعته المخابرات الأردنية وقتلته لاحقا (أبو مصعب الزرقاوي).

 

وتابع: توقع الظواهري انحسار النصرة أمام بطش داعش. ولما ثبتت النصرة وانتصرت (بقيت) أعاد إصدار بيانه السابق، إلا أن هذا لا يخلو من الجديد، فهو أعلن الجولاني زعيم النصرة أميراً بحكم الولاية المكانية وبالتالي أصبحت النصرة تابعة للقاعدة، ويشكل البيان انحيازاً مباشراً من قبل القاعدة باتجاه “النصرة” على حساب “داعش”، ويمكن أن يسبب تخلخلا في صفوف الأخيرة، التي لم تعد قبلة للجهاد العالمي بعد هذا البيان.

 

وتابع مصطفى أذكر هنا أن قيادة القاعدة أصبحت روحية غير مركزية، وتبقى ترجمة هذا البيان على الأرض صعبة..، وأردف: أراد الظواهري إبعاد القاعدة عن أخطاء دولة العراق، ثم دولة العراق والشام، إذ أضرت ممارساتها بالقاعدة بشكل كبير… ويعتبر ما قاله الظواهري هو “تحكيم نهائي”.

 

وأكد الباحث أن الظواهري يتوقع أن يكون هناك صراعا بين التيارات الإسلامية المتطرفة مستقبلا في سوريا، وخصوصاً بين النصرة وداعش.

 

 

المصدر: جريدة زمان الوصل

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,316,579 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: