مقالات مختارة من الصحافة, المعارضة السورية, الجيش السوري الحر, تحليلات وتقارير

في الثورة السورية… هل تجدي دعاوى التكفير ضد المقاومين؟! . . بقلم: خالد حسين هنداوي


الجيش السوري الحر

عندما ازداد الترويج في وسائل الإعلام السورية والعربية وغيرها المعادية للثورة السورية وجرى تضخيم أي شيء قد يسيء إليها بحيث أصبح كأنه ظاهرة وليس استثناء من قبيل الخداع للعوام ومن لا يعرف حقيقة هذه الثورة المجيدة كان لزاما على أهل العلم أن يبينوا الحقائق ويدفعوا الشبهات ولعل أهم ما يسوق له هؤلاء المجرمون اتهام الثوار من الجيش الحر والمقاومة الشعبية بالتكفير وهو ما يدندن عليه اللانظام الأسدي ويصرح به أمين ما يسمى بحزب الله حسن نصر الله أنه يقاتل التكفيريين المتطرفين. وذلك بعد ظهور فشله في ادعاء القتال إلى جانب الأسد لأنه الممانع والمقاوم ولا بد له أن يحمي ظهر المقاومة ضد إسرائيل. وبعد أن أخفق ادعاؤه أنه يدافع عن المزارات الشيعية ليس إلا مع أنه يشترك ضد الثوار في كل مكان من سورية. وهكذا فبعد انكشاف العورة إلى هذا المستوى ابتدع حجة ربما تصلح له وهو أنه يقاتل ضد التكفيريين الذين يزعم أنهم يكفرون المسلمين ويجعل هذا الشأن دأبهم وهو بالتالي يجب أن يكفرهم فيقاتلهم دعما للأسد لكن ينسى أو يتناسى أنه ومن لف لفه من الإيرانيين والعراقيين كلواء أبي الفضل العباس إنما يحاولون أن يجاروا الشمس بعيونهم الكليلة ويمسحوا الحقيقة بقلوبهم العمياء السوداء.

فما علمنا أن الظاهرة الجامعة الواضحة لأفراد الجيش الحر والمقاومة الشعبية هي حقيقة الوصف بالإيمان والإسلام دون ريب فإن وجود عدد نادر قد يتطرف ويقع عن جهل بشيء من فتنة التكفير للآخرين لا يجعل بحال من الأحوال الأمر معكوسا فيُكبّر الشأن بعدسات هؤلاء المصورين المحتالين وهو لا يكاد يرى ويحس إلا بأقل القليل. ومع ذلك فإننا ننصح مثل هؤلاء الإخوة – وإن ندر عددهم – ألا يقعوا في فخ الأعداء ليفرقوا الصف وينشروا الضعف بإعلامهم المليء بالزيف. ولذا فإن وصيتنا أن نُذكِّر أنه لا يجوز نسبة أحد من المسلمين من أهل القبلة إلى الكفر بزعمنا وقولنا كما أشار ابن حجر المكي في كتابه قواطع الإسلام ص 180 والزبيدي في تاج العروس 3/527 وذلك لشدة خطورة هذا الاتهام بالكفر الذي هو أول ما ذكر في القرآن من أكبر الكبائر على الإطلاق. وهذا بيان للناس جميعا خصوصا أهل السنة والجماعة الذين يمثلون %90 من المسلمين في العالم. فيكف اللسان عن أحد منهم للوصف بالكفر مادام يشهد شهادة التوحيد ويقوم بحقها غير منا قض لها قولا أو عملا وقد نبه الغزالي في كتابه الاقتصاد في الاعتقاد ص 223 إلى احتراز المسلم عن التكفير ما وجد إليه سبيلا فإن استباحة الدماء والأموال من المصلين إلى القبلة لا يجوز والخطأ في ترك ألف كافر في الحياة أهون من الخطأ في سفك محجمة من دم مسلم كما نقل العلامة القرضاوي في كتابه ظاهرة الغلو في التكفير ص 79 حتى ذكر العلماء في باب الاحتياط للحكم بالتكفير أنه إذا كان في المسألة وجوه توجب الكفر ولو بلغت تسعة وتسعين ووجه واحد يمنعه فإن الواحد يرجح على التسعة والتسعين في هذا المقام كما في البحر الرائق لابن نجيم في كتابه البحر الرائق باب المرتد 5/125وسنان الدين الآماسي في تبيين المحارم مخطوط ص 3 وكذلك فإن كل ما أمكن حمل كلام المسلم فيه على محمل حسن أو كان في كفره خلاف ولو رواية ضعيفة لا يكفر به كما في حاشية ابن عابدين الحنفي 3/ 285 لأنه لا يمكن إخراج المؤمن من الإيمان إلا بجحود ما أدخله فيه كما في كتاب الإيمان لابن منذه 2/341

أقول: وهذا ما اتفق عليه جمهور الفقهاء والمتكلمين من أهل السنة والجماعة إلا إذا جحد معلوما من الدين بالضرورة كمن استحل القتل أو الخمر أو الزنى.. مما هو ثابت في القرآن أو الحديث المتواتر أو الإجماع القطعي من كل محرم ضرورة إلا أن يكون قريب عهد بالإسلام أو من خفي عليه الحكم فيجب تفهيمه له كيلا يقع في المحظور كذا في شرح النووي على صحيح مسلم 1/15 وعلى ذلك: فلا يجوز تكفير المسلم لمجرد ارتكاب معصية مهما كانت كبيرة ما عدا الإشراك بالله. فكيف يذهب أعداء أهل السنة إلى تكفير المقاتلين الثوار الذين يعتبر معظمهم أطهر من ماء السماء لدخولهم في ولاية الله على درب الجهاد والاستشهاد في سورية ونظيرها الثائرة على البغي والطغيان. اللهم هذا بهتان عظيم فالتكفير أمره خطير وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك في الحديث الذي خرجه البخاري رقم 5753 (أيما رجل قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما) وذلك لما يترتب على التكفير من آثار في غاية الخطورة من أهمها: عدم حِل أن تبقى زوجته معه ولا كذلك أولاده لأنه لا يؤتمن عليهم. وإذا مات لا تجري عليه أحكام المسلمين ولا يورث ولا يرث إذا مات مورث له. ولذا: فيجب على هؤلاء الذين يتصدرون لتكفير خلق الله دون دليل قاطع أن يكفوا ويتريثوا قبل أي حكم في ذلك بل ألاّ يخوضوا في مسائل التكفير لأن لها أهلها المجتهدين. ويجب على المسلم أن يكون داعيا للمسلمين لا قاضيا عليهم يوزع الكفر والفسق حسب مزاجه وجهله دون ضوابط التكفير والتفسيق.

بل ذكر ابن تيمية في كتابه قاعدة أهل السنة والجماعة ص 3 أن الخوارج الذين قاتلهم علي رضي الله عنه واتفق الصحابة والتابعون بعدهم أنهم لا يكفرون حيث إن عليا لم يقاتلهم حتى سفكوا الدم الحرام وأغاروا على أموال المسلمين لدفع بغيهم لا لأنهم كفار ولهذا لم يغنم أموالهم ويطبق عليهم أحكام الكفار ونظيره ما أخرج البيهقي في السنن 8/173 أن بعضهم سأل أمير المؤمنين علي بي أبي طالب رضي الله عنه عن أهل الجمل أمشركون هم قال: من الشرك فروا فقالوا:أمنافقون. قال: إن المنافقين لا يذكرون الله إلا قليلا قالوا: فمن هم. قال: إخواننا بغوا علينا. أقول: فما بالنا بمسلمين لم يصلوا إلى أي من هذا البغي. ولكن لمجرد خلاف سياسي أو مذهبي يكفرهم الطائفيون الجاهلون. وعليه: فيجب أن نفرق بين حكم البغي في الفقه وحكم الكفر وما ليس منهما حتى لا نتهم خلق الله بما هم بريئون منه بل نبه أيمن الظواهري أتباعه للبعد عن النزع التكفيرية. ونحن نقول: إن نسيج الشعب السوري بأكمله ما عرف ولن يعرف الجنوح إلى تكفير أحد بل عاشت معه الطوائف والمذاهب على السماحة وحسن الجوار والأدلة في هذا لا تحصر وشعار الجميع احترام المواطنة للجميع ما لم يشذ عن المبدأ قتال بغير حق طبقا لقوله تعالى (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ)(الكافرون: 6)

خالد حسين هنداوي

المصدر: الشرق

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,303,438 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: