مقالات مختارة من الصحافة, مواقف الدول الأجنبية, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

من يدفن سلاح جريمة بشار؟ . . بقلم: داود البصري


كاريكاتير القلمون وجنيف 2

صورة مثيرة للسخرية حينما تخلى نظام المهزوم بشار أسد عن سلاحه الإستراتيجي الذي كان يعتبره سلاح الصمود والتصدي والتوازن الإستراتيجي في انبطاحته الشهيرة أمام احمرار عيون المجتمع الدولي المنافق بعد مجزرة الغوطتين المرعبة وغير المسبوقة دوليا في شهر أغسطس الماضي، ثم أن يتحول ذلك السلاح المهان لمشكلة عالقة في بحار الدنيا تبحث عمن يقبل أن تكون أرضه مقبرة له أو ميدانا لتفكيكه!!، فقد رفضت النرويج كما رفضت ألبانيا وكذلك فعلت ألمانيا!! وكذلك ستفعل أي دولة أخرى لن تقبل أن تكون أراضيها مقبرة ونفاية لذلك السلاح الذي التهم أرواح مئات من المواطنين السوريين الضعفاء بما فيهم طوابير طويلة من الأطفال الأبرياء!!، والعجيب كل العجب هو أن المجرم قد تخلص من أداة الجريمة وسلمها لمن يهمه الأمر وهو الذي يطوف بها اليوم في بحار الدنيا لمحاولة إيجاد أي طرف يقبل بتدمير ذلك السلاح على أراضيه!، ولم يجد أي محاسبة حقيقية على فعلته أو حتى ملامة رقيقة أو كلمة عتاب شفافة!!، وفي ذلك قمة النفاق والتهاوي لضمير دولي أخذ إجازة طويلة بعد أن أغمض عيونه وسد آذانه عن رؤية وسماع أنات السوريين وآهاتهم وعذاباتهم التي فاقت كل المقاييس في زمن العولمة وحقوق الإنسان كما يقولون، ترى من يقبل بدفن فضيحة النظام السوري التاريخية؟ ومن يتطوع لطمر سلاح العدوان المجرم؟ وكيف سيتم التعامل مع ذلك الملف المؤلم والمريع؟ بكل تأكيد لا توجد دولة أوروبية تقبل بذلك الفعل، ولا أعتقد أن أي دولة عربية تفعل كذلك!! وليس من الوارد لجوء منظمة التخلص من السلاح الكيماوي لأفعال القراصنة من أجل طمر ذلك السلاح في أراضي الصومال أو أي دولة إفريقية أخرى مثلا؟ إذن ما العمل؟ وما هو الحل؟.. أعتقد أن الحل النهائي يكمن في خيار تسليم ذلك السلاح للنظام الإيراني لتدميره على أراضيه وبين ربوعه وتحت إشراف حرسه الثوري؟ فإيران بلد شاسع ويضم صحارى وجبالا ووديانا وأحراشا بعضها غير مأهول، ثم إن إيران المتورطة حتى الثمالة في الحرب السورية وهي التي تزود النظام السوري بعدة القتال وبفرق الحرس الثوري وبقطعان العصابات الطائفية اللبنانية والعراقية واليمنية والباكستانية، عليها مسؤولية أخلاقية كبرى في التعامل مع هذا الملف المزعج وبالمشاركة الفاعلة في دفع فواتير موبقات النظام السوري، ولا أعتقد أن أحدا باستطاعته تنظيف مسرح الجريمة السوري بكفاءة أكثر من النظام الإيراني؟ ولا يوجد طرف مؤهل لذلك الفعل أكثر من الطرف الإيراني الداخل اليوم في مفاوضات ماراثونية صعبة مع المجتمع الدولي بشأن الترسانة النووية الإيرانية المتجهة صوب صناعة قنبلة نووية صفوية ينكرون اليوم نواياهم في صناعتها، ولكنها تظل الهدف المؤكد والمعلوم والمعروف مهما صدرت فتاوى التحريم لصناعة تلك القنبلة الهدف، فالتكتيك الإيراني يفضح عن النوايا الإستراتيجية!!، إيران كما أسلفت هي المكان النموذجي لطمر وتفكيك سلاح الجريمة الأسدي!، فالحرب في بر الشام باتت اليوم حربا إيرانية متكاملة الأهداف والرؤيا ووفق توجهات إستراتيجية واضحة لا تخطئ العين الخبيرة قراءة دلالاتها ومضامينها!، لا حاجة لأن يدفن السلاح السوري في أعماق المحيط أو في غياهب الصحارى الإفريقية، كل ما يتطلبه الأمر هو الموافقة الإيرانية على (الدفن الكيماوي) فالمجتمع الدولي المنافق قد تضامن مع النظام السوري وأصبحوا (دافنينو سوا)!!. وتلك وأيم الحق قاصمة الظهر لضمير دولي قد شبع موتا وتضاءل حد الانهيار وهو يراقب مأساة السوريين ويساعد المجرم في التخلص من أداة الجريمة… إنها المأساة المروعة وقد تحولت لكوميديا سوداء في عالم يزحف على بطنه من النفاق والانهيار الأخلاقي…

داود البصري

المصدر: الشرق الأوسط

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,303,397 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: