مقالات مختارة من الصحافة, مواقف الدول الأجنبية, مواقف الدول العربية, نظام الأسد, تحليلات وتقارير

محاولات مريبة لإعادة تأهيل الأسد . . بقلم: خالد عبدالله الزيارة


كاريكاتير عن أطفال سوريا

ما يحدث على الساحة السياسية السورية وعلى ارضها يثير كثيرا من الأسى والألم، فالنظام في دمشق فتح البلاد على مصراعيها، وكأن مأساة سوريا إنسانيا وأخلاقيا انحصرت في التنازل عن الأسلحة الكيماوية والانصياع لقرار دولي، فنظام الأسد يتفاخر وينال الثناء بالتزامه التام بالاتفاقيات والقرارات والصفقات مع الأطراف الخارجية، والتي تكون على حساب الوطن وسيادته ومكانته وقدراته، والآن ها هو النظام يهرول إلى /جنيف 2/ لتقديم التنازلات بكل صفاقة ووقاحة، فيما لا يلتزم بعهد ولا وعد حين يكون الأمر مرتبط بالشعب وحريته وحقوقه وكرامته.
الرئيس الاسد ونظامه وهو يتلقى مديحا أمريكيا وروسيا ودوليا وأمميا لفتحه سيادة البلاد أمام لجان التفتيش في مسألة الكيماوي، هو الآن على استعداد اكثر لتقديم أي شيء ولعب أي دور يسمح له بالبقاء على الساحة السياسية المستباحة إنسانيا وقيميا وأخلاقيا. وهذا استنتاج منطقي لكل مراقب للاوضاع المتدهورة والمواقف المتناقضة.
وباجتهادات شخصية فإنني استخلص من تداعيات الازمة السورية وما آلت إليه من غرائب، ان هناك ثمة محاولات مريبة وواضحة وفاضحة من جهات دولية واقيليمة /لا داعي لتسميتها/ لإعادة تأهيل الأسد سياسيا والاعتراف بدوره ومكانته في المنطقة ضمن سياق جديد يطيح بالمقاومة وثوابتها، وهذا قمة التلاعب بمشاعر العالم، أليس من العار أن يعجز المجتمع الدولي ويغمض عينيه عن الاوضاع المزرية في الاراضي السورية؟ ولا يأبه ولا يبالي بالوضع الإنساني أو بأطفال المعضمية وغيرها ممن يموتون جوعا؟! فلا يتخذ في الأمر قرار ولا مبادرة جدية أو جهد ملموس؟
نجح الغرب وخصوصا الولايات المتحدة وبقرار دولي من مجلس الأمن من تفكيك السلاح الكيماوي السوري وهي غاية أمريكية ـ روسية بادعاء الخوف والهلع من أن يقع السلاح بالأيدي الخطأ أو غير الأمينة، وهو ما يعني بأن أيدي نظام الأسد أمينة لهم، ولا يمكن أن تستخدم الكيماوي ضد الدولة العبرية، وللمتابع لعبارات القرار 2118 حول السلاح الكيماوي يتذكر كيف تعمدت عبارات القرار التعامل مع النظام السوري بنوع من الاستعلاء والمهانة، وهو أمر لم يضايق إطلاقا النظام السوري الذي يستند في حكمه على استعداده لتقديم خدماته للقوى الإقليمية والدولية بما يحقق مصالحها.
الاوضاع الجارية والمتجهة نحو إرغام المجتمع الدولي لتحويل وجهتهم إلى مؤتمر /جنيف 2/ يكشف عن مرحلة جديدة وربما شرق أوسط جديد يلعب فيه دور رأس الحربة للصهيونية من حارب الثورات العربية وانقلب عليها وممن رفع صوته بالمقاومة ليغطي على أفعاله القبيحة بتصفية كل مقومات المقاومة من خلال تدمير سوريا شعبا وجيشا ووطنا وسيادة ودورا. وسلامتكم

خالد عبدالله الزيارة

المصدر: الشرق

Advertisements

About freedomman1978

Ask for freedom

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد مرات المشاهدة

  • 2,303,719 مشاهدة
Books About Syria

Books About SYRIA

منتجات عن الثورة السورية

ادعم العمل الإغاثي في سوريا – من أمريكا

ادعم العمل الاغاثي في سوريا – من بريطانيا

ادعم العمل الإغاثي SyrianAid من أي مكان

ادعم الثورة السورية بشراء منتجات على موقع سوق.كوم – في الإمارات

ساهم في تخفيف معاناة أطفال سوريا المنكوبين والمصابين

ادعم الحراك الثوري السلمي في سوريا – في ألمانيا

الدلـيـل المعيـن في التــعامل مع المحققين

مذكرات شاهد على المعتقل

للتحقق مـن صحــة صور الثورة الســـورية

للتحقق مـن صحـة صور الثورة
%d مدونون معجبون بهذه: